فشل صفقة بيع صواريخ أس 300 الروسية لإيران

فشل صفقة بيع صواريخ أس 300 الروسية لإيران

موسكو- كشف مسؤول في الوفد الإيراني المشارك في معرض ”ماكس 2015“ المقام في روسيا، عن فشل توقيع صفقة منظومة صواريخ S-300 (أرض-جو)، المخطط أن تبيعها موسكو لطهران، بسبب خلافات على السعر.

وقال المسؤول في تصريحات لوسائل إعلام روسية، إن ”الجانبين لم يتفقا على السعر، لذلك لم يتم التوقيع على الصفقة“، مؤكدا ”عدم وجود أي عائق قانوني أمام توقيع الاتفاق الجديد، إلا أن خلافات حدثت بخصوص السعر“.

وكانت موسكو وطهران قد وقعتا عام 2007، اتفاقا تبيع روسيا بموجبه منظومة S- 300 إلى إيران، فيما اعترضت كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية على الاتفاق، بينما أعلنت موسكو، عقب قرار مجلس الأمن الدولي حظر بيع السلاح إلى إيران عام 2010، بتعليق الصفقة من جانب واحد، إلا أن طهران رفعت دعوى قضائية بتعويض قيمته أربعة مليارات دولار أميركي، إلى المحكمة الدولية، رداً على القرار الروسي.

وعادت مسألة منظومة الصواريخ الدفاعية إلى أجندة البلدين مجدداً، لدى زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لإيران، في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وفي نيسان/ أبريل 2015، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يقضي برفع الحظر عن توريد منظومات S-300 لإيران.

و(S-300) هي منظومة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى روسية الصنع أنتجت من قبل شركة ألماز للصناعات العلمية، وللمنظومة عدة إصدارات مختلفة، وقد صُمم النظام لقوات الدفاع الجوي السوفيتية لردع الطائرات وصواريخ كروز، طورت بعدها إصدارات أخرى لردع الصواريخ البالستية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com