أمريكا: درع صاروخي في أوروبا خلال أشهر

أمريكا: درع صاروخي في أوروبا خلال أشهر

المصدر: لندن – إرم نيوز

قال فرانك روز، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لسياسة الفضاء والدفاع، إن وحدات الدرع الصاروخي الأمريكي، ستصبح جاهزة للنشر في أوروبا بحلول تموز/ يوليو المقبل.

وأضاف روز، في مؤتمر أمني عُقد في لندن، اليوم الثلاثاء، أنه ”من المتوقع الإعلان عن تحقيق القدرة التشغيلية الأولية على منظومة الدرع الصاروخي الأمريكي، في قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو، الصيف المقبل“.

وأشار إلى أن ”البرنامج لم يكن مصممًا لمواجهة تهديدات محتملة من روسيا“، مضيفًا ”لقد أوضحت كل من أمريكا، والناتو، لروسيا في عدة مناسبات أن بناء الدرع الصاروخي الأمريكي، التابع لمنظمة الناتو في أوروبا، ليس مصممًا، أو قادرًا على تقويض قدرات الردع الاستراتيجية الروسية“.

ولفت إلى أن ”روسيا لم تستجب للعديد من عروض التعاون في مجال الدفاع الصاروخي على مر السنين، وبناءً عليه فإنه من الضروري الإشارة إلى أنها أعلنت عام 2013، إيقافها للحوار التعاوني في مجال الدفاع الصاروخي مع الناتو“.

من جانبهم، أفاد مسؤولون في حلف الأطلسي، خلال المؤتمر الذي عقده معهد ”رويال يونايتد سرفيسز“ لأبحاث الدفاع، أنه ”من الصعب لأي برنامج تابع للناتو اعتراض الصواريخ الروسية، كونها متطورة جدًا، وعابرة للقارات“.

وفي السياق ذاته، قال روبرت زادرا، مسؤول في قسم الدفاع الجوي والصاروخي لحلف الناتو: ”سيستخدم الحلف وسائل أخرى لمواجهة روسيا، في حال وقوع حرب باردة ثانية“.

وأضاف، ”في حال تحقق سيناريو الحرب الباردة الجديدة، الذي ذكره رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف، بمؤتمر ميونيخ للأمن في شباط/ فبراير الماضي، فإن الناتو سيعتمد إمكانات أخرى، بغرض الردع والدفاع، لكن ليس من خلال وحدة الدفاع الصاروخي هذه“.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أعلن في 2009، متابعة الجهود الرامية لنشر عناصر الدرع الصاروخي في دول أوروبا الشرقية وتركيا، وهو النظام الذي أثار حفيظة روسيا، التي اعتبرته يشكل تهديدًا مباشرًا لأمنها.

وكان الأمين العام لحلف الناتو، ينسس ستولتنبرغ، أعلن في وقت سابق، أن قمة الحلف المقبلة، ستعقد في وارسو في 8 – 9 تموز/ يوليو 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com