بوتين يتهم الغرب بالوقوف وراء ”وثائق بنما“ لتقويض روسيا – إرم نيوز‬‎

بوتين يتهم الغرب بالوقوف وراء ”وثائق بنما“ لتقويض روسيا

بوتين يتهم الغرب بالوقوف وراء ”وثائق بنما“ لتقويض روسيا

المصدر: موسكو - إرم نيوز

 وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، ”وثائق بنما“ بأنها جهود موحدة من جانب الإعلام الغربي لتقويض الحكومة الروسية.

ورفض بوتين ادعاءات الفساد على خلفية استثمار رؤوس أموال في شركات تنشط فيما وراء البحار (أوف شور) تم توثيقها في عملية تسريب غبر مسبوقة لبيانات مالية، عرفت باسم ”وثائق بنما“.

وقال بوتين ”مهلا، هناك صديق للرئيس الروسي وهو قد فعل شيئا هناك. ويرجح أن هذا الأمر ينطوي على نوع من الفساد. لكن أي نوع؟ في الواقع، لا شيء هنالك“.

وخمنت تقارير إعلامية غربية مؤخرا أن أشخاصا مقربين من بوتين استغلوا شركات تنشط فيما وراء البحار لإخفاء مليارات الدولارات. واستندت التقارير إلى وثائق مسربة من مكتب محاماة في بنما متخصص في تأسيس شركات وهمية مزعومة في هذا الملاذ الضريبي بأمريكا الوسطى.

وصرح بوتين، في منتدى إعلامي بسانت بطرسبرج، بأنه فخور بصداقته بسيرجي رولدوجين المعروف أنه من أصدقائه المقربين، عازف التشيللو الروسي المشهور والذي تربطه علاقه برؤوس أموال في شركات تنشط فيما وراء البحار أشير إليها في أوراق بنما.

وقال بوتين إن رولدوجين حقق بعض النجاح كرجل أعمال لكن ”بالتأكيد (لم يصل ذلك إلى) مليارات الدولارات. هذا هراء“.

وفي أعقاب التقارير الإعلامية الأولية حول وثائق بنما، أدانت مسؤولة روسية بارزة تعمل في مكافحة الفساد تلك التقارير ووصفتها بـ“الهجوم المعلوماتي“.

وكانت إرينا ياروفايا مديرة لجنة مكافحة الفساد في مجلس النواب الروسي ،صرحت يوم الاثنين بأن “ عدد هذه الهجمات المعلوماتية ضد رئيس روسيا وسذاجة مواضيعها المفبركة تمثل الإبرة التي تحقن السم عدة مرات أملا أن تنجح جرعة واحدة على الأقل ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com