داعش يبيع الرؤوس عبر الإنترنت لتمويل عملياته – إرم نيوز‬‎

داعش يبيع الرؤوس عبر الإنترنت لتمويل عملياته

داعش يبيع الرؤوس عبر الإنترنت لتمويل عملياته

مونتانا/أمريكا—زعم رجل دين مسيحي أمريكي أن داعش يسعى لزيادة أمواله عن طريق تقليص رؤوس الضحايا المقطوعة وبيعها عبر مواقع إلكترونية.

ويقول القس الأمريكي هاري ويلثر من ولاية مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية: ”تركز داعش على هواة جمع التحف المروعة المستعدين لدفع أكثر من 500 دولار ثمنا لتلك الرؤوس المقلصة“.

و أضاف: ”ستملك تلك الخلية المتطرفة عددا كبيرا من الرؤوس جراء القيام بالعديد من الإعدامات الميدانية وقطع رقاب الآلاف من السجناء وغير المؤمنين“.

يقول ويلثر:“ يقوم الإرهابيون بدراسة خطوات كيفية تقليص الرؤوس ومن ثم اعتبارها تحفة عبر شبكة الانترنت“.

ويزعم ويلثر أن ”الكتاب المقدس من سفر الرؤيا توقع قطع رؤوس مئات الملايين من المسيحيين الرجال و النساء و الأطفال لإيمانهم بيسوع“.

ويضيف: ”أعتقد أن الطقوس الأمازونية القديمة من تقليص الرؤوس سيتم إحياؤها وممارستها على نطاق عالمي“.

ويرى أن الرؤوس ”يمكن تقليصها لتصبح في حجم كرة البيسبول وتباع على أنها تذكار العصر الجديد“، مضيفا أن ”الاعتقاد الشيطاني يمكن أن تكون تلك الرؤوس أكثر قيمة من الفضة و الذهب

ويشير إلى أنه خلال المحرقة ، قام النازيون بتقليص رؤوس السجناء اليهود المقطوعة وتعليقها في زنزانات السجن لترويع اليهود ودفعهم لتنفيذ الأوامر.

ويعتبر أن مثل هذا العمل المروع يمكن أن يحقق أرباحا كثيرة للتنظيم.

وباتت فظائع داعش مصدرا للروايات والسيناريوهات لما يمكن أن يرتكبه التنظيم في المستقبل، وسط تحذيرات من لجوء الكثيرين في الغرب إلى ربط هذه الشنائع بالمسلمين دون تمييز؛ ما يعزز موجة الكراهية المتصاعدة للاجئين عموما والمسلمين منهم بشكل خاص.

للمزيد:  شاهد بالفيديو.. الإعلام الأمريكي للمسلمين لا أرى لا أسمع لا أتكلم   

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com