لابيد: أمريكا أتاحت لإيران تمويل حربها ضد إسرائيل

لابيد: أمريكا أتاحت لإيران تمويل حربها ضد إسرائيل

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- ربيع يحيى

اتهم رئيس حزب ”هناك مستقبل“ الإسرائيلي المعارض، يائير لابيد، واشنطن، بأنها فتحت المجال أمام إيران لتمويل ما وصفها الحرب ضد إسرائيل، بعد قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران.

وقال لابيد في تصريحات لوسائل إعلام أجنبية أدلى بها من القدس المحتلة، إن ”رفع العقوبات عن إيران، مسألة خطيرة للغاية، حيث ستتحول الأموال التي ستتدفق إليها، بشكل غير مباشر، إلى صواريخ موجهه ضد أطفال إسرائيل“، على حد تعبيره.

وشدد على أنه ”ينبغي النظر إلى قرار الولايات المتحدة الأمريكية برفع جانب من العقوبات الإقتصادية، على أنه قرار خطير، حيث أن الأموال التي ستتدفق على الخزانة الإيرانية ستترجم إلى صواريخ تطلقها منظمة حزب الله اللبنانية أو حركة حماس الفلسطينية في الحرب القادمة“، محملاً الإدارة الأمريكية المسؤولية عن كل صاروخ يُطلق ضد إسرائيل.

وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، ”صرح بنفسه الأسبوع الماضي، أن جانباً من الأموال التي ستضخ في شريان الاقصاد الإيراني، ستذهب لتمويل الإرهاب“.

واعتبر لابيد أن الاتفاق النووي بين إيران والدول الست الكبرى، ”تسبب في تقارب غير مسبوق بين الطرفين، لا سيما الولايات المتحدة الأمريكية“، لافتاً إلى أنباء تتحدث عن استئناف الرحلات الجوية التجارية بين إيران وأمريكا، بعد 36 عاماً من توقفها.

ويتناغم موقف لابيد مع موقف الحكومة الإسرائيلية، التي تقول باستمرار إن الاتفاق النووي مع إيران ورفع جانب من العقوبات عنها، ”يحمل تداعيات خطيرة على أمن إسرائيل“، في حين يرى الجيش وجهاز الاستخبارات، أن الاتفاق ورفع العقوبات ”يحملان فرصاً جيدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com