جيش بوركينا فاسو يواصل ملاحقة بقايا الحرس الرئاسي المنحل

جيش بوركينا فاسو يواصل ملاحقة بقايا الحرس الرئاسي المنحل

واجادوجو- نشرت القوات المسلحة في بوركينا فاسو،اليوم الأحد، في وسائل الإعلام المحلية أسماء وصور سبعة من أعضاء الحرس الرئاسي المنحل المطلوبين،فيما يتعلق بغارة شُنت على مستودع أسلحة قرب العاصمة واجادوجو قبل يومين.

واعتقلت السلطات بالفعل 11 من أفراد الحرس الرئاسي المنحل،فيما يتعلق بغارة وقعت يوم الجمعة الماضية،قال الجيش إن المهاجمين استولوا خلالها على أسلحة كلاشنكوف وقاذفات صواريخ.

وما زالت بوركينا فاسو تعاني آثار هجوم شنه مسلحون على فندق ومطعم يوم 15 يناير كانون الثاني، وأعلن متشددون إسلاميون مسؤوليتهم عنه وقتل فيه 30 شخصا أغلبهم من الأجانب.

وقال الجيش في بيان نشر مع صور المطلوبين،“إنهم يتحركون في مجموعات صغيرة من فردين أو ثلاثة ويستخدمون دراجات نارية“.

وحل الحرس الرئاسي بعد أن قام أعضاء منه موالون للرئيس السابق بليز كومباوري بانقلاب استمر ستة أيام على الحكومة الانتقالية في البلاد في سبتمبر أيلول،واحتجزوا رهائن من أعضاء الحكومة،قبل أن يعيدوا السلطة للحكومة تحت وطأة ضغوط أجنبية مكثفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com