اعتقال جزائري كأول متهم بالتحرش الجنسي في ألمانيا

اعتقال جزائري كأول متهم بالتحرش الجنسي في ألمانيا

كولونيا- أودعت السلطات الألمانية مواطنا جزائريا رهن الحبس الاحتياطي، كأول مشتبه بضلوعه في الاعتداءات الجنسية التي وقعت في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة.

ويواجه الجزائري، اتهاما بالتحرش جنسيا بإحدى ضحايا الاعتداءات وسرقة هاتفها المحمول، وذلك وفقا لما أعلنه أولريش بريمر المدعي العام في كولونيا، الإثنين.

وتجدر الإشارة إلى أن الرجال الذين جرى حبسهم احتياطيا حتى الآن على خلفية هذه الاعتداءات، كان لاتهامات بالسرقة والسطو وتجارة المسروقات ومقاومة السلطات.

وأضاف بريمر أن المتهم الجزائري (26 عاما) لم يدل بأقوال بعد عن الاتهامات، مشيرا إلى أن المتهم قبض عليه مطلع الأسبوع الجاري مع جزائري آخر يعتقد أنه سرق هاتفا محمولا.

ويعيش الرجلان في مسكن للاجئين في مدينة كيربن غربي ألمانيا.

ووفقا للشرطة الألمانية، فإن إجمالي المقبوض عليهم مطلع الأسبوع الجاري، وصل إلى ثلاثة مشتبه بهم.

وإضافة إلى الجزائريين المقيمين في مدينة كيربن، تم إلقاء القبض على طالب لجوء جزائري ثالث (25 عاما) كان قد جرى تفتيشه في مدينة آخن وعثر معه على هاتف محمول مسروق من كولونيا، فيما يقبع في الحبس الاحتياطي ثمانية مشتبه بهم كما يجري الادعاء العام في كولونيا تحقيقات حول 21 مشتبها به.

ووصل عدد البلاغات في اعتداءات كولونيا حتى اليوم إلى 766 بلاغا، نحو نصفهم متعلق باعتداءات جنسية، وثلاثة على الأقل من هذه البلاغات عن حالات اغتصاب وفقا لما ذكره بريمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة