فورين بوليسي: إيران توظف أزمات المنطقة لتنفيذ أجندتها السياسية

فورين بوليسي: إيران توظف أزمات المنطقة لتنفيذ أجندتها السياسية

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - خاص

نشرت مجلة ”فورين بوليسي“ تقريراً قالت فيه إن إيران دأبت على توظيف الأزمات في المنطقة من أجل تنفيذ أجندتها السياسية، وهو ما تمثل في استغلالها إعدام شخصية سياسية، تعتبر ثانوية، مثل النمر، لتدعيم حملتها ضد السعودية.

وأوضحت المجلة، أن إيران تحاول بذلك إعطاء مبرر لهجماتها المحتملة ضد المصالح السعودية، والتي كان آخرها بالفعل الاعتداء على سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد.

يضاف إلى ذلك تهديد ميليشيات محسوبة على إيران مثل ”كتائب حزب الله“ العراقية بالثأر من السعودية في حال إعدام النمر، من خلال فيديوهات تظهر آليات محملة بالأسلحة على الحدود السعودية العراقية.

ونقلت المجلة، عن خبراء سياسيين متخصصين في الشأن الإيراني، قولهم إن إيران تحاول جاهدة استغلال إعدام رجل الدين السعودي نمر النمر، الذي اتهمته السعودية و46 آخرين بالإرهاب، في إضفاء شرعية على خيارات إيران المرحلية وحملتها السياسية ضد المملكة وحلفائها في المنطقة.

وأشارت المجلة، وفقاً للخبراء، إلى أن إيران ليست حديثة عهد باستغلال التجاذبات السياسية في المنطقة من أجل تنفيذ أجندتها السياسية، مستدلة على ذلك بعدد من المواقف التي تجسد السلوك الإيراني، ومنها تذرعها بحماية مقامات شيعية في سوريا لشرعنة تدخل ميليشيات تابعة لها في الحرب هناك.

وأوضح المختصون بالشأن الإيراني، فيما أوردته المجلة، أن إيران تعمد إلى زرع شعور بين الأقليات الشيعية في بعض البلدان بأنهم مضطهدون، بغض النظر عن حقيقة أوضاعهم، وذلك عبر خلق رموز مثل النمر ليمثل تلك الأقليات، رغم وجود بعض الخلافات أحياناً على عدد من القضايا بين تلك الرموز وإيران.

وكشفت المجلة، استناداً إلى معلومات مسربة، عن وجود علاقة معقدة بين النمر وإيران، حيث نشبت بينه وبين الحرس الثوري الإيراني خلافات حادة نتيجة انتقاد النمر للرئيس السوري بشار الأسد، الذي يعتبر حليفاً مهماً لإيران.

وذكرت ”فورين بوليسي“، في عرضها لطبيعة الدور الإيراني في المنطقة، أن طهران اعتادت دعم حركات منظمة ومسلحة لمواجهة خصومها الإقليميين وخدمة مصالحها في المنطقة، مثل ميليشيات ”حزب الله“ في لبنان والمتمردين الحوثيين في اليمن، وكلاهما إلى جانب ميليشيات عراقية أخرى اتبعوا إيران في التنديد بإعدام النمر بعبارات تكاد تكون مماثلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com