سوروكين: روسيا في حالة احتضار

سوروكين: روسيا في حالة احتضار

المصدر: روسيا - مدني قصري

قال الروائي السياسي، فلاديمير سوروكين، إن روسيا تعيش فترة مأساوية مثيرة، وهو الانهيار النهائي لهرم السلطة الامبراطورية التي بنيت في عهد إيفان الرهيب (1547-1584).

وأكد فلاديمير، في حوار نشرته صحيفة ”لوبوان الفرنسية“ أن هذه الفترة ستكون مصحوبة بتشنجات إمبريالية جديدة، مشيراً إلى أن الدعاية التلفزيونية التي يسيطر عليها الكرملين تصب سيولا عسكرية وشوفينية، لم يكن بريجنيف ليجرأ أن يحلم بها.

وعن أوضاع بلاده الحالية، يقول فلاديمير، إن هذا البلد في الواقع يعيش ظروفا أقرب إلى حالة الاحتضار، مضيفاً “ لقد حاول بوتين وفريقه، وكلهم منبثقون من جهاز الاستخبارات الروسية  الـ(كا جي بي)، إنقاذ الهرم الإمبراطوري للسلطة باستخدام الأساليب القديمة، الستالينية، مع اعتقادهم أنهم سيضمنون لزمرتهم سلطة أبدية في روسيا“.

ويضيف أنه من المفارقة أن هذه الأساليب تُسارع في مفاقمة الفوضى، وتابع ”فاليوم صارت روسيا منبوذة، وصار الاقتصاد في أسوأ حالاته، والأمل في مستقبل سعيد بدأ يتبخر، وتواجه البلاد اليوم أوقاتا صعبة للغاية“.

وعن واقع الإنسان الروسي الملموس، قال فلاديمير، إن الرجل السوفياتي كان معزولا عن العالم بسبب الستار الحديدي، وكان يتصور بمخيلته كيف يعيش الناس في العالم الحر، وقد أصبح الرجل الروسي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي يعرف هذه الحقائق، وصار يلاحظ أن ”التغييرات“ التي يَعِدونه بها تغييرات شكلية.

وعن ما إذا كان يمكن لروسيا أن تصبح في المستقبل دولة ”طبيعية“، أكد فلاديمير أن روسيا بلد لا يمكن التنبؤ بتصرفاته، لأن النظام الحالي في رأيه، مقسم إلى العديد من الشقوق التي تنمو وتتسع بسرعة كبيرة.

لكن الكاتب لم يٌخْف تفاؤله قائلا إنه مقتنع بأن روسيا، إن عاجلا أو آجلا، ستصبح جزءا من العالم المتحضر، معتقدا أن جيله سيكون شاهدا على ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com