أنصار بوش يهاجمون ترامب وروبيو وكروز في إعلان تلفزيوني

أنصار بوش يهاجمون ترامب وروبيو وكروز في إعلان تلفزيوني

واشنطن – شنّ أنصار جيب بوش، المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية، هجوماً على منافسيه في السباق، دونالد ترامب وتيد كروز وماركو روبيو، في إعلان تلفزيوني جديد يستعدون لبثه في الولايات التي يجري فيها التصويت مبكراً.

ويجيء الإعلان، بعد أقل من أسبوع على هجوم نفذه زوجان مسلمان، قال مكتب التحقيقات الاتحادي إنهما تحولا الى التشدد في سان برناردينو في كاليفورنيا، وقتل فيه 14 شخصا، وهو ما أذكى مخاوف الأمريكيين من متشددي تنظيم داعش.

وبعد ساعات من دعوة “ترامب” المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل، لفرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة نشرت اللجنة السياسية المؤيدة لبوش (رايت تو رايز) إعلاناً سخف من تصريحات ترامب ووصفه “بالاندفاع والتهور”.

ويحرص الإعلان على أن يصوّر “بوش” حاكم فلوريدا السابق، كشخصية قادرة على تولي منصب الرئيس والقائد العام للقوات المسلحة ويصور منافسيه الرئيسيين على أنهم لا يصلحون لشغل مقعد الرئاسة في البيت الأبيض.

ومن المقرر البدء في بث الإعلان في الولايات التي تصوت مبكراً، وهي ايوا ونيوهامبشير وساوث كارولاينا ونيفادا، إلى جانب إذاعته في قناة “فوكس نيوز” على مستوى البلاد.

وينتقد الإعلان التلفزيوني “كروز” سناتور تكساس لتصويته في مجلس الشيوخ ضد مشروع قانون يقيّد صلاحيات الحكومة على جمع البيانات الهاتفية للأمريكيين ومراقبتها.

كما يهاجم الإعلان “روبيو” سناتور فلوريدا لسجله في الغياب عن التصويت والحضور في جلسات استماع للجان في مجلس الشيوخ.

ويظهر في الإعلان مكتب الرئيس الأمريكي في المكتب البيضاوي وعبارة: “حين يصل الهجوم إلى هنا، سيكون على الشخص الجالس وراء هذا المكتب أن يحمي أسرتك. فهل يجب أن يكون مندفعاً متهوراً مثل دونالد ترامب؟ أم الذي صوت ليضعف بدرجة كبيرة المراقبة لمكافحة الإرهاب مثل تيد كروز؟ أم أن يغيب عن جلسات استماع هامة متعلقة بالأمن الوطني ويصوّت فقط من أجل حملته مثل ماركو روبيو؟”.

وبدأت اللجنة السياسية (رايت تو رايز) المؤيدة لبوش حملتها في الصيف الماضي وجمعت أموالا تزيد على مئة مليون دولار وأنتجت عدداً من الإعلانات التلفزيونية التي تبرز سجله كحاكم سابق لفلوريدا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع