داود أوغلو: روسيا تستحضر آلة الدعاية السوفييتية الكاذبة‎

داود أوغلو: روسيا تستحضر آلة الدعاية السوفييتية الكاذبة‎

أنقرة ـ انتقد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس، المزاعم الروسية حول شراء تركيا النفط من تنظيم داعش، مستحضرا في هذا الصدد “الأكاذيب السوفيتية، التي كانت تلفق إبان الحرب الباردة”.

وقال أوغلو، خلال مؤتمر صحفي، قبيل مغادرته إلى باكو عاصمة أذربيجان، “كانت هناك ماكينة دعائية سوفيتية إبان الحرب الباردة تلفق أكاذيب مختلفة يوميا، وكانوا هم يصدقونها أولا، ثم ينتظرون من العالم تصديقها”.

وذكرت “الأناضول”،أن داود أوغلو، أشار إلى أن “روسيا تعيد ممارسات الاتحاد السوفيتي واحدة تلو الأخرى، وأن العالم يدرك تلك التلفيقات، ولا أحد يقيم وزنا لتلك الأكاذيب”.

وحول الغارات الروسية في سوريا، قال رئيس الوزراء التركي، إن “قصف المقاتلات الروسية منطقة أعزاز بمحافظة حلب، دليل واضح على استهدافهم المعارضة السورية المعتدلة/ التي تحارب تنظيم داعش”. وأضاف: “يجب على الروس توجيه ضرباتهم ضد مواقع داعش في محافظة الرقة، عوضا عن قصف المعارضة المعتدلة في منطقة أعزاز وبايربوجاق (في ريف اللاذقية)”.

وتابع داود أوغلو؛ نجد تناقضاً كبيراً في فرض روسيا حظراً اقتصاديا على تركيا، لاسيما أنها ليست الطرف المسبب للأزمة. وينبغي على الذين يستاؤون من الحصار الاقتصادي المفروض عليهم، ألا يقوموا بفرض مثيل له على الآخرين.

وأضاف؛ “أدعو روسيا مجددا، والسيد بوتين الذي يدلي بتصريحات من شأنها التصعيد، بما فيها خطابه اليوم، إلى خفض مستوى التوتر في الخطاب، والالتقاء على أرضية الحوار عوضا عن الاتهامات المتبادلة”.

وفيما يخص الأراضي الأذرية المحتلة من قبل أرمينيا، وفي مقدمتها إقليم قره باج، أوضح داود أوغلو، أن الموقف التركي في هذا السياق واضح وصريح، وأن تركيا ستقف إلى جانب أذربيجان حتى تحرير جميع أراضيها.

وشدد على أهمية العلاقات التركية الأذرية، مشيرا إلى أن زيارة العاصمة الأذرية على مستوى رئاسة الوزراء، باتت من التقاليد السياسية المعروفة عقب تشكيل كل حكومة جديدة.

وأفاد أن داود أوغلو، أن حجم التبادل التجاري بين البلدين تجازو 5 مليار دولار، مشيرا إلى نمو الاستثمارات المتبادلة بين البلدين خلال السنوات الأخيرة.

وسيعقد داود أوغلو خلال زيارته الرسمية، لقاء مع الرئيس الأذري “إلهام ألييف”، ورئيس الوزراء “ارتور رسيزاده”، حيث سيتم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير المشاريع القائمة بينهما، إضافة إلى دراسة عدد من الخطوات المشتركة التي سيتم تنفيذها بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع