إيران تتوقع تطبيق الاتفاق النووي مطلع العام المقبل

إيران تتوقع تطبيق الاتفاق النووي مطلع العام المقبل

فيينا- قال المفاوض الإيراني، عباس عراقجي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تتوقع تطبيق الاتفاق النووي بداية العام المقبل.

وأضاف عراقجي في تصريح للصحافيين بعد اجتماع مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية المعنية بالتحقق من التزام إيران بتعهداتها بموجب الاتفاق، ”نتوقع تنفيذ الاتفاق أوائل كانون الثاني/ يناير المقبل“.

وكانت إيران توصلت في تموز يوليو الماضي، لاتفاق مع القوى العالمية، يقضي برفع العقوبات المفروضة عليها في مقابل الحد من برنامجها النووي.

ويقول دبلوماسيون إن طهران ”تعمل بجدية“ للوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي قبل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في 26 شباط/ فبراير المقبل.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير سري أصدرته الأسبوع الماضي، إن إيران أوقفت خلال أقل من شهر نحو ربع أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

ويتعين على إيران أيضاً تقليص مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب والذي يبلغ حاليا 8300 كيلوجرام، إلى 300 كيلوجرام قبل إمكانية تطبيق الاتفاق.

وقال عراقجي إن ”طهران توصلت إلى اتفاق مع موسكو لنقل بعض اليورانيوم الإيراني المخصب إلى روسيا مقابل الحصول على الكعكة الصفراء“، وهي شكل من أشكال اليورانيوم الخام غير المخصب.

وأضاف عراقجي أنه ”لن يتم تنفيذ الترتيبات المتبادلة إلا بعد أن تغلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحقيقها فيما يسمى الأبعاد العسكرية المحتملة لماضي إيران النووي“.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس محافظي الوكالة في 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، لمناقشة تقييم الوكالة لملف الأبعاد العسكرية المحتملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com