اكتشاف سرقة وقود الطائرات جنّب إسرائيل كارثة

اكتشاف سرقة وقود الطائرات جنّب إسرائيل كارثة

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

قالت وسائل إعلام إسرائلية إن كارثة كانت على وشك الوقوع في سلاح الجو الإسرائيلي لولا اكتشاف أعمال حفر تستهدف أنابيب نقل وقود الطيران .

وأضافت أنه تم اكتشاف سرقة آلاف اللترات من الوقود المخصص للطائرات الحربية، حيث قامت مجموعة من البدو بثقب خط أنابيب، ينقل الوقود إلى قواعد سلاح الجو الإسرائيلي في صحراء النقب وفي جنوب البلاد، ونجحوا في سرقة آلاف اللترات، مشيرة إلى أن اكتشاف تلك الواقعة جنّب سلاح الجو الإسرائيلي كارثة محقة، تتعلق بعدم قدرة مقاتلاته على الإقلاع.

وسمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بتسريب الواقعة في وسائل الإعلام، ونشرت القناة الإسرائيلية العاشرة مشاهد فيديو تظهر لحظات القبض على اثنين من البدو، من المتورطين في سرقة وقود المقاتلات القابعة في قواعد (رامون وعوفدا وحتساريم) جنوبي البلاد.

ويمر الخط المشار إليه، والذي تملكه شركة (خط أنبوب النفط إيلات – عسقلان) في مدينة بئر السبع جنوبا.

ويقول تقرير القناة العاشرة إن اثنين من البدو قاما بعمل حفرة على عمق متر واحد أوصلتهما إلى الأنبوب، وقاما بسحب آلاف اللترات من وقود النفاثات، إلى خزان كبير على متن شاحنة، مقدرا الخسائر في الأنبوب وحده بقرابة 150 ألف شيكل، فيما يشير إلى بيع الوقود لسائقي سيارات.

وصدرت بحق البدويين مذكرة اتهام، ورد بها أنهما اعتادا سرقة وقود المقاتلات منذ فترة، وتورطا في عشرات الحالات من هذا النوع، ولكن لا توجد دلائل على الحالات السابقة، فيما قال محاميهما إنه قدم وثيقة تسوية تقضي باعترافهما بالتورط في السرقة مقابل تخفيف العقوبة، لعدم فهمهما طبيعة وخطورة الجرم الذي ارتكباه.

وتقول التقارير الإسرائيلية إن الكارثة التي كانت ستقع تتعلق بعدة زوايا، من بينها نقص حاد في وقود المقاتلات ومن ثم توقفها عن الإقلاع، فضلا عن تلوث الوقود نفسه بالشوائب، ومن ثم التسبب في كوارث جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع