مداهمات للشرطة البلجيكية للوصول إلى شقيق “انتحارية باريس”

مداهمات للشرطة البلجيكية للوصول إلى شقيق “انتحارية باريس”

المصدر: الرباط- إبراهيم بن نادي

قالت تقارير إخبارية بلجيكية، إن الشرطة البلجيكية تقوم في هذه الأثناء بتنفيذ حملة مداهمات وتمشيط وتحقيقات على مستوى مجموعة من أحياء بلجيكا للبحث عن قريب للإرهابية حسناء آيت بولحسن، يرجح أن يكون شقيقها.

وأكد مهاجرون مغاربة يعيشون في بلجيكا في اتصال هاتفي بشبكة إرم الإخبارية، أن الأجهزة الأمنية البلجيكية تشن حملات تفتيش واسعة وأنها تضع نصب أعينها المدعو حسن قريب الإرهابية حسناء ايت بولحسن، التي لقيت مصرعها في العملية الأمنية الفرنسية بسان دوني.

وأضافت المصادر أن الشرطة طلبت من المواطنين المغاربة في البلاد التعاون لإلقاء القبض على حسن آيت بولحسن المطلوب الأول في بلجيكا في الوقت الراهن.

وأضافت أن قوات الأمن البلجيكية تسعى للوصول إلى المعني بالأمر وإيقافه قبل أن يقوم بأي عمل إرهابي انتقامي بعد مقتل قريبته حسناء في سان دوني.

 وكانت وسائل إعلام فرنسية كشفت في وقت سابق أن التحقيقات الأولية بينت أن حسناء آيت بولحسن ليست هي من فجرت نفسها بعد أن داهمت الشرطة الفرنسية الشقة التي كانت مختبئة بها رفقة عبدالحميد أباعود مدبر العمليات الإرهابية بباريس، مؤكدة أن من قام بتفجير نفسه قد يكون أباعود، بينما قتلت حسناء بولحسن أثناء تبادل النيران بين الشرطة والإرهابيين.

إلى ذلك، كشفت مواطنة مغربية من محافظة بني ملال المغربية وسط البلاد، والتي تم تداول صورها من قبل وسائل إعلام دولية على أنها لـ”انتحارية باريس”، أن صديقة لها تعيش في فرنسا قامت بـ”بيع الصور” لوسائل الاعلام مستغلة الشبه بينها وبين الانتحارية حسناء آيت بولحسن.

وطالبت نبيلة الجهات المختصة بالتدخل لحمايتها وحماية أبنائها الذين يعيش أحدهم في فرنسا بعد قصة الصور المزيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع