أخبار

الكرملين يطالب الاتحاد الأوروبي بعدم ربط علاقاته مع روسيا بقضية نافالني‎
تاريخ النشر: 02 فبراير 2021 10:29 GMT
تاريخ التحديث: 02 فبراير 2021 13:00 GMT

الكرملين يطالب الاتحاد الأوروبي بعدم ربط علاقاته مع روسيا بقضية نافالني‎

قال الكرملين الثلاثاء، إنه يأمل ألا يرتكب الاتحاد الأوروبي "حماقة" بربط علاقاته بروسيا بمصير المعارض المسجون أليكسي نافالني. وقال الناطق باسم الكرملين دميتري

+A -A
المصدر: ا ف ب

قال الكرملين الثلاثاء، إنه يأمل ألا يرتكب الاتحاد الأوروبي ”حماقة“ بربط علاقاته بروسيا بمصير المعارض المسجون أليكسي نافالني.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف قبل أيام من زيارة وزير الخارجية الأوروبي جوزف بوريل لموسكو: ”نأمل ألا يرتكب أحد حماقة بربط مستقبل العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بنزيل سجن، بعدما نددت بروكسل بالقمع الذي يستهدف المعارض وأنصاره“.

وأوضح: ”في حال كان (بوريل) يحمل رسالة صارمة فوزير خارجيتنا (سيرغي لافروف) سيرد بالصرامة نفسها“.

وطلب بوريل مقابلة نافالني، الذي سجن عند عودته في الـ 17 من كانون الثاني/ يناير من ألمانيا حيث خضع للعلاج ولفترة نقاهة بعد تعرضه للتسميم، ويتهم المعارض الكرملين بالوقوف وراء تسميمه.

وقال بيسكوف: ”إن البت بمسألة الزيارة عائد للمحققين والقضاة لكن بما أنه ليس فردا من أفراد عائلته أو أحد أقربائه فعلى أي أساس يريد إجراء هذه الزيارة؟“.

وتحدثت دول أوروبية عدة عن إمكان فرض عقوبات جديدة على موسكو ولا سيما بعد القمع الوحشي للتظاهرات المؤيدة لنافالني في روسيا.

ويَمثل نافالني الثلاثاء أمام المحكمة بتهمة انتهاك شروط الإفراج عنه، ويواجه احتمال السجن لأكثر من سنتين.

وسبق للاتحاد الأوروبي أن فرض عقوبات على مسؤولين روس كبار على ارتباط بتسميم نافالني.

وكانت مختبرات أوروبية عدة حددت السم في جسم نافالني على أنه مادة نوفيتشوك المتلفة للأعصاب التي كانت تنتج في الحقبة السوفياتية، في المقابل تؤكد روسيا غياب أي دليل على وجود عملية تسميم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك