أخبار

إيران تعتقل "جماعة مسلحة" متورطة بالهجوم على قادة الباسيج
تاريخ النشر: 26 يوليو 2020 9:29 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2020 5:43 GMT

إيران تعتقل "جماعة مسلحة" متورطة بالهجوم على قادة الباسيج

اعتقلت السلطات الأمنية في إيران عددًا من الأشخاص على خلفية حادث أمني تعرض له قادة قوات الباسيج بمدينة ماهشهر (جنوب غرب)، حيث وصفتهم السلطات بـ "الجماعة المسلحة

+A -A
المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنية في إيران عددًا من الأشخاص على خلفية حادث أمني تعرض له قادة قوات الباسيج بمدينة ماهشهر (جنوب غرب)، حيث وصفتهم السلطات بـ ”الجماعة المسلحة ودعاة تقسيم البلاد“.

ونقلت وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للقضاء الإيراني عن قائد القوات الأمنية لمحافظة خوزستان، حيدر عباس زادة قوله ”لقد اعتقلت القوات الأمنية جماعة مسلحة تتكون من ثلاثة أشخاص في مدينة ماهشهر من دعاة تقسيم البلاد“.

وأضاف أن ”هذه الجماعة كانت موجودة في منطقة الشهيد مدني في مدينة ماهشهر والتي تضم وحدات سكنية لقائد قوات الباسيج لهذه المنطقة وأحد الأعضاء البارزين في هذه القوات، حيث أطلقوا النيران على الوحدات ما أسفر عن سقوط والدة أحد القادة قتيلة“.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن أحد المتورطين في الهجوم الذي وصفه بـ ”الإرهابي“ كان يمتلك سلاح كلاشينكوف و56 من طلقات الأعيرة النارية، كما استخدموا في الهجوم دراجة بخارية.

وبين عباس زاده ”لقد اعترف المتهمون في التحقيقات الأولى بارتكابهم الجريمة، حيث تبين أن هؤلاء الأشخاص غيروا مذهبهم منذ ثلاث سنوات، واعتنقوا أفكارا انفصالية لتقسيم البلاد“.

ولفت إلى أن الأشخاص الثلاثة لديهم سوابق في حوادث إطلاق نار على قواعد لقوات الباسيج، وأيضًا ترويع المواطنين والاستعراض الأمني باستخدام الأسلحة في مناسبات الأعياد الدينية.

يُذكر أن مدينة ماهشهر المعروفة أيضًا بـ ”معشور“ شهدت خلال الأشهر الأخيرة أحداثا أمنية متصاعدة على خلفية احتجاجات غلاء البنزين التي اندلعت في نوفمبر الماضي، حيث تعرضت المدينة ذات الأغلبية العربية لـ“مجزرة“ من قبل القوات الأمنية وفق ما اعترف مسؤولون محليون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك