أخبار

أمريكا والاتحاد الأوروبي سيفتحان حوارا لتجاوز خلافاتهما حول الصين
تاريخ النشر: 25 يونيو 2020 18:40 GMT
تاريخ التحديث: 25 يونيو 2020 20:45 GMT

أمريكا والاتحاد الأوروبي سيفتحان حوارا لتجاوز خلافاتهما حول الصين

تتجه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى بدء حوار يرمي إلى تجاوز خلافاتهما حول الصين، وتأمل واشنطن أن يكون "حافزا" لاتخاذ تدابير ضد الـ"تهديد" الصيني. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الخميس قبوله المقترح، الذي

+A -A
المصدر: أ ف ب

تتجه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى بدء حوار يرمي إلى تجاوز خلافاتهما حول الصين، وتأمل واشنطن أن يكون ”حافزا“ لاتخاذ تدابير ضد الـ“تهديد“ الصيني.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الخميس، قبوله المقترح الذي طرحه نظيره الأوروبي جوزيب بوريل الأسبوع الماضي؛ لإطلاق ”حوار ثنائي حول الصين“ في أعقاب اجتماع أمريكي أوروبي لم يفضِ إلى رؤية مشتركة.

وحضّ بومبيو أوروبا بشكل علني في الأيام الأخيرة على رفع نبرتها تجاه بكين، وأن تختار بوضوح ”الحرية“ بدل ”الطغيان“، الذي تريد أن تفرضه عليها تلك الدولة ”المارقة“.

وقال بومبيو، خلال مداخلة عبر الإنترنت في مؤتمر افتراضي: ”آمل أن أتمكن من الذهاب إلى أوروبا في غضون بضعة أسابيع لإطلاق هذا الحوار“.

وبحسب قوله، ستسمح هذه ”الآلية الجديدة“ بـ“مناقشة مخاوفنا حول موضوع التهديد الذي تمثله الصين على الغرب وقيمنا الديمقراطية المشتركة“.

وأضاف بومبيو: ”نرغب ألا يكون هذا الحوار تبديدا للطاقة دون قرارات، بل أن يكون على العكس حافزا لاتخاذ إجراءات تفضي إلى مقترحات تدابير يمكن أن نتخذها معا“.

ويسود التوتر الشديد العلاقة بين الولايات المتحدة والصين على خلفية الحرب التجارية، وتفاقم مع الانتشار العالمي لفيروس كورونا المستجد الذي حمّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين المسؤولية عنه.

ومنذُ ذلك الحين، يتواصل التصعيد بين البلدين، وتعزز بسبب رغبة الصين في وضع يدها على أمن هونغ كونغ، وهو أمر تدينه واشنطن وتعتبره تهديدا لاستقلالية المستعمرة البريطانية السابقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك