بعد إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون.. فيروس كورونا يضرب قلب السياسة في بريطانيا

بعد إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون...

#إرم_نيوز

المصدر: رويترز

بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إصابته بفيروس كورونا المستجد يوم الجمعة الماضي، قال وزير الصحة إنه مصاب بالفيروس، وأعلن كبير المستشارين الطبيين في انجلترا أيضا ظهور أعراض المرض عليه، ولا يعد ذلك مفاجأة كبيرة.

ولا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كانوا قد نقلوا العدوى إلى بعضهم أم أنهم أصيبوا بها من شخص أو أشخاص آخرين، لكن طبقا لبرنامج جونسون اليومي الرسمي، فقد التقى الـ3 بضع مرات بصفة شخصية خلال الأيام الـ10 المنصرمة، لتحديد سبل الرد على تفشي الفيروس في البلاد.

ويوم الثلاثاء الماضي، عندما شارك معظم الوزراء في اجتماع للحكومة عبر الفيديو، جلس وزير الصحة مات هانكوك وكبير المستشارين الطبيين كريس ويتي في غرفة واحدة مع جونسون.

كما وقف ويتي بجانب رئيس الوزراء خلال 3 من بين 11 مؤتمرا صحفيا عن فيروس كورونا منذ 16 من شهر مارس/آذار الجاري.

والسؤال الذي يجري على ألسنة الكثيرين في مقر الحكومة (داونينج ستريت) وخارجه هو: كم شخصا آخر خالطهم رئيس الوزراء قبل أن تُظهر الفحوص إصابته بالفيروس.

وجونسون، هو أول زعيم في العالم يعلن إصابته بمرض (كوفيد-19)، الذي يصيب الجهاز التنفسي ويسببه فيروس كورونا المستجد.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس البرازيلي جايير بولسونارو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن نتائج الفحوص التي أجريت لهم للتحقق من عدم إصابتهم بالفيروس جاءت سلبية، بينما عزل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو نفسه، بعدما أظهرت الفحوص إصابة زوجته بالفيروس.

كما أظهرت الفحوص إصابة ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بالعدوى، وكذلك عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي.

وبالنسبة للسياسيين، الذين قد يلتقون مئات الأشخاص يوميا، تتطلب أزمة فيروس كورونا الموازنة بين الظهور علنا لقيادة شعوبهم مع الإبقاء على التباعد لمسافة آمنة.

وقال المتحدث باسم جونسون، الذي سئل مرارا عن مخالطة رئيس الوزراء للآخرين، للصحفيين يوم الجمعة الماضي، إن جونسون لم يقترب بشدة من أي أحد ”منذ لحظة ظهور الأعراض عليه“.

وبحسب تصريح جونسون، فإن هذا يعني يوم الخميس الماضي، ووفقا لجدول أعماله العام، خفض جونسون عدد الاجتماعات التي يحضرها بنفسه منذ يوم الاثنين الماضي، تنفيذا لقواعد الإغلاق الأوسع نطاقا التي فرضتها البلاد.

لكن العلماء يقولون إن التقديرات تفيد بأن فترة حضانة الفيروس تتراوح بين يوم واحد و14 يوما، وإن هناك روايات عن أشخاص نقلوا المرض من دون أن تظهر عليهم أي أعراض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com