حماس: لا عداوة مع السعودية وزيارة إيران وفاء لسليماني – إرم نيوز‬‎

حماس: لا عداوة مع السعودية وزيارة إيران وفاء لسليماني

حماس: لا عداوة مع السعودية وزيارة إيران وفاء لسليماني

المصدر: غزة - إرم نيوز

نفى القيادي في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي، خليل الحية، وجود أي عداوة مع المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن الحاصل هو حالة من الفتور، وربما القطيعة التي فرضتها السعودية، على حد قوله.

وقال الحية في تصريح نشره الموقع الرسمي للحركة اليوم الخميس: ”نحن معنيون بعلاقة مع السعودية على قاعدة احتضان القضية الفلسطينية ودعمها، وعلى قاعدة إبقاء العلاقات مع جميع الدول“.

وأضاف ”حماس لا تعلن أي عداوة لأي دولة عربية أو إسلامية، هؤلاء جميعا هم أهلنا وعزوتنا وظهرنا، ونطالبهم بدعم شعبنا وصموده والوقوف إلى جانبنا، هكذا كانوا، وهكذا نريدهم اليوم“.

وتحدث الحية عن علاقات حركته بمحيطها الإقليمي، مؤكدا أن حماس تجمعها علاقة مميزة مع مصر، التي تعد ركنا أساسيا مهما في المنطقة، وتعد أهم دولة تعمل بشكل قوي ومباشر في القضية الفلسطينية.

وأعرب الحية عن اعتزاز حركة حماس بالعلاقة القوية والمتينة مع مصر، مثنيا على مكانة مصر ودورها الإستراتيجي في دعم القضية الفلسطينية بشكل عام، وقضية حصار قطاع غزة بشكل خاص.

وعن زيارة إسماعيل هنية الأخيرة لسلطنة عمان للتعزية بوفاة السلطان قابوس، وتهنئة السلطان الجديدة هيثم بن طارق، قال الحية إن ”حماس حريصة على أن تصل إلى كل ساحة ورئيس وشخصية عربية أو إسلامية أو دولية من أجل حشد الدعم والتأييد لشعبنا“.

وأكد أن الحركة زارت دولا غير عربية وإسلامية كروسيا وجنوب أفريقيا في سبيل ذلك، مشددا على أن حركة حماس تربط بينها وبين سلطنة عمان علاقات قديمة ومهمة.

أزمة قاسم سليماني

وحول زيارة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية لإيران والمشاركة في تشييع قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، أوضح الحية أنها جاءت وفاء للرجل الذي دعم مقاومة الشعب الفلسطيني، ووقوفا إلى جانب دولة صديقة لنا ولشعبنا ولمقاومتنا.

وحول عتب بعض المحبين لوصف هنية اللواء سليماني بـ ”شهيد القدس“، قال الحية إن ”حركة حماس وفية لمن يقدم الدعم لفلسطين، وهذا الوفاء خلق ودين، فديننا ووطنيتنا يعلموننا كيف نسدي الشكر والتقدير لكل من يدعمنا ويسدي لنا النصح والتوجيه“.

وتابع: ”قاسم سليماني كان محور ارتكاز الدعم الإيراني للمقاومة الفلسطينية وكتائب القسام، ولذلك كان من الواجب علينا التعزية برجل صادقناه عقودا من الزمان مدنا خلالها بالعون والسلاح، خاصة أنه كان في دائرة الاستهداف الإسرائيلي واغتالته الإدارة الأمريكية الظالمة“.

ونفى الحية أن تكون زيارة هنية إلى إيران على حساب أي دولة أخرى، مشيرا إلى أن هذه الزيارة ليست الأولى لقيادة حركة حماس إلى إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com