اعتقال 56 من قادة الحرس الثوري بعد اغتيال سليماني – إرم نيوز‬‎

اعتقال 56 من قادة الحرس الثوري بعد اغتيال سليماني

اعتقال 56 من قادة الحرس الثوري بعد اغتيال سليماني

المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت مصادر من داخل قوات الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، إنها اعتقلت 56 من قادة الحرس عقب اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الجنرال قاسم سليماني، بغارة أمريكية استهدفت سيارته عقب خروجه من مطار العاصمة العراقية بغداد فجر يوم الجمعة الماضي.

ونقل الصحفي الإيراني ”رامين قوامي“ في حسابه الرسمي على تويتر إن ”مصدراً من داخل قوات الحرس الثوري أبلغه إنه ومنذ يوم الاثنين، تم اعتقال 56 من قادة الحرس الثوري من قبل منظمة الاستخبارات التابعة الحرس الثوري الإيراني“.

ووفقا للمصدر نفسه،هناك شخصية تعرف باسم الحاج وحيد، أكثر رجالات سليماني ثقة في العراق اختفى منذ مقتل سليماني يوم الجمعة الماضي.

وتقول تقارير صحفية إن قوات فيلق القدس ستواجه تحديات كبيرة عقب اغتيال سليماني، كونه كما يعمل بمفرده، استنادًا إلى علاقاته الشخصية مع القوى الموالية له وشبكاته المالية داخل إيران وخارجها، وبالتالي، ليس له خليفة حقيقي، وهذا يشكل تهديدًا حقيقيًا لنفوذ إيران.

وعين المرشد الإيراني علي خامنئي فور مقتل سليماني، العميد إسماعيل قاآني بمنصب قائد جديد لقوات فيلق القدس.

وفي الأحد الماضي، كشف عضو البرلمان الإيراني عن التيار المتشدد ”غلام علي جعفر زاده أيمن آبادي“، أن السلطات في بلاده قامت قبل تسعة أشهر بتغيير الحماية التي ترافق قاسم سليماني.

وقال النائب أيمن آبادي للصحفيين خلال اجتماع للبرلمان الإيراني، إن ”استراتيجية إيران هي تجنب الحرب“، مضيفاً ”لقد تم قبل 9 أشهر تغيير الفريق الأمني الخاص بحماية قاسم سليماني“.

وتابع إنه ”يجري التحقيق في وجود اختراق وتسلل داخل الفريق الأمني المكلف بحماية الجنرال قاسم سليماني وتحديد هويتهم“.

وأشار النائب الإيراني إلى أن تغيير فريق الحماية لقائد فيلق القدس جاء بعد إحباط عدد كبير من عمليات الاغتيال، مشيراً إلى أنه ”تم إحباط ثلاث عمليات إغتيال داخل إيران“.

وكان النقيب في الحرس الثوري الإيراني ”وحيد زمانيان“ أحد أفراد حماية قاسم سليماني، لقي مصرعه في الغارة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com