صحف عالمية: هجومان يهزان سوريا.. وبريطانيا تراجع ملفات 500 ”إرهابي“ – إرم نيوز‬‎

صحف عالمية: هجومان يهزان سوريا.. وبريطانيا تراجع ملفات 500 ”إرهابي“

صحف عالمية: هجومان يهزان سوريا.. وبريطانيا تراجع ملفات 500 ”إرهابي“

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء، بضع ملفات هامة، اشتملت على شن النظام السوري وتركيا هجومين منفصلين على شمال غرب سوريا، استهدفا المناطق التي يسيطر عليها الأكراد؛ ما أسفر عن يوم دموي ومقتل 20 مدنيًّا بينهم أطفال، وإصابة العشرات الآخرين.

وركزت صحف بريطانية مثل ”تليغراف“ و“الإندبندنت“ على تداعيات واقعة جسر لندن الذي دفع الحكومة البريطانية لمراجعة حساباتها، ووضع ملفات الإرهابيين والمتطرفين المفرج عنهم تحت المجهر، بحثًا عن الذين قد يشكلون تهديدًا على البلاد.

هجومان منفصلان

تناولت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، وقوع غارتين جويتين مدمرتين على أسواق في شمال غرب سوريا أمس الاثنين؛ ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين وإصابة العشرات.

ووفقًا لجماعة الدفاع المدني في محافظة إدلب السورية، أصابت الهجمات الأسواق في بلدات يسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا، وهي تمثل ما يمكن أن يكون بداية حملة جديدة من قبل قوات الحكومة السورية لاستعادة إدلب.

وبعد ساعات من هجمات إدلب، قال متحدث باسم جماعة عسكرية يقودها الأكراد، إن غارة جوية شنتها القوات التركية التي تحتل جزءًا من شمال سوريا أصابت بلدة ”تل رفعت“ القريبة التي يسيطر عليها الأكراد؛ ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين آخرين معظمهم من الأطفال.

ويأتي هجوم إدلب وسط تجدد القتال حول معقل الفصائل المسلحة الأخير في شمال غرب سوريا المكتظ بالمدنيين النازحين من أماكن أخرى في البلاد والمقاتلين المتطرفين.

تحت الرقابة الطارئة

وأشارت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، إلى أنه من المقرر أن يتم فرض ضوابط مكثفة على الداعية المتشدد ”أنجم تشودري“، بعد أن ظهرت صورة له مع ”إرهابي جسر لندن“ عثمان خان.

وكان خان وصف الداعية أنجم تشودري في السابق بأنه ”صديق مقرب“، وتشير التقارير إلى أنه بعد هجوم جسر لندن، وضعت هذه العلاقة تحت المجهر ويتم الآن مراجعة رخصة تشودري من قِبل السلطات.

وتم تصوير ”أنجم شودري“ (52 عامًا) في شرق لندن، وهو يرتدي سوار مراقبة بعد أن نفذ خان هجوم جسر لندن يوم الجمعة، والذي أسفر عن مقتل 2 وإصابة 3 آخرين.

وقالت مصادر حكومية للصحيفة: ”نحن بحاجة إلى مراجعة تراخيصه بالكامل، لأننا بحاجة إلى الحرص على أنه لا يساهم في نشر التطرف“.

ملفات 500 ارهابي

وركزت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، على إطلاق الحكومة البريطانية مراجعة عاجلة لملفات مرتكبي الجرائم الإرهابية الذين سَيُفرَج عنهم قريبًا من السجن، وسط تساؤلات حول فاعلية مراقبة الاستخبارات البريطانية.

وكشفت التقارير، أن مهاجم جسر لندن ”عثمان خان“، كان من بين أكثر من 500 إرهابي مدان أُطلق سراحهم من السجون البريطانية منذ عام 2011.

وقال وزير العدل البريطاني ”روبرت بوكلاند“، إن الحكومة تراجع القيود المطبقة على 74 متطرفًا مفرج عنهم مبكرًا، وأضاف: ”سننظر في أمر قائمة أوسع تضم مئات الأشخاص الذين ربما لم يرتكبوا جرائم إرهابية، ولكن من المعروف أن لديهم آراءً متطرفة، فنحن نريد التأكد من أننا نغطّي هذا الأمر بدقة، ونتطلع -أيضًا- إلى الأشخاص الذين قد يتم إطلاق سراحهم من السجن في الأسابيع القليلة المقبلة“.

يذكر أن هذه الحملة قد شملت اعتقال إرهابي واحد مدان سابقًا على الأقل، وهو ”نظام حسين“، والذي تم اعتقاله للاشتباه في إعداده لأعمال إرهابية بعد هجوم لندن.

أفضل فيلم وثائقي

وسلطت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، الضوء على فوز مخرجة سورية بجائزة أفضل فيلم وثائقي خلال مهرجان بريطانيا للأفلام المستقلة عن فيلمها ”إلى سما“، والذي يروي قصة ناشطة تصور الدمار في حلب.

وحقق فيلم ”إلى سما“ الوثائقي، للمخرجة ”وعد الكاتب“، والذي يتحدث عن الحياة تحت الحصار في مدينة حلب السورية، فوزًا غير متوقع في مهرجان الأفلام البريطانية المستقلة، وفاز بالجائزة الأولى وأفضل فيلم بريطاني مستقل، وأفضل فيلم وثائقي وأفضل مخرج وأفضل تحرير.

ووصف الكاتب ”مايك مكاهيل“ من صحيفة ”الغارديان“، الفيلم بأنه ”يفطر قلبك ويحرق روحك“، لما يظهره من فظائع الحرب الأهلية المستمرة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com