محرم إنجه ينفي لقاء أردوغان سرًا ويتحدث عن مؤامرة ضده – إرم نيوز‬‎

محرم إنجه ينفي لقاء أردوغان سرًا ويتحدث عن مؤامرة ضده

محرم إنجه ينفي لقاء أردوغان سرًا ويتحدث عن مؤامرة ضده

المصدر: إرم نيوز

نفى محرَّم إنجه مرشح حزب الشعب الجمهوري ومنافس رجب طيب أردوغان في الانتخابات التي جرت عام 2018، أن يكون قد التقى بالرئيس، أو تلقى عرضًا منه بدعمه لتولي رئاسة حزب الشعب المعارض.

والخميس الماضي أفاد الكاتب التركي رحمي توران أن إنجه ذهب سرًا إلى المجمع الرئاسي في أنقرة والتقى بالرئيس أردوغان الذي شجعه، على تولى رئاسة حزب الشعب الجمهوري لأن ذلك ”سيكون في مصلحة البلاد“.

وبحسب موقع ”توكنماز خبر“ التركي قال إنجه اليوم الأحد: تلك الادعاءات لا أساس لها من الصحة.. تواصل مع رئيس الحزب كمال كليجدار أوغلو، ونفيت له بشكل قاطع القيام بالزيارة..  هناك أشخاص يريدون إيذائي وأن يصاب الحزب بجرح“ على حد وصفه.

وكان ”كليجدار أوغلو“ قد ألمح خلال لقاء تلفزيوني إلى الموضوع، حيث رد على سؤال حول قيام أحد الأشخاص بالحزب بزيارة المجمع الرئاسي، بالقول: ”هذا صحيح ولا أريد أن أذكر اسمًا، عندما رأيت ذلك قلت إن الحزب سيدخل في الفوضى“

وأضاف إنجه في تصريحاته اليوم: ”هنالك مؤامرة ويجب كشف المسؤولين عن هذه المكيدة، فحزب الشعب الجمهوري ليس عائلة.. هو حزب سياسي، حزب يتطلع لحكم تركيا“.

وانتقد إنجه خلال حديثه رد فعل الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، وما قاله عن ”تصديقه تلك  الادعاءات“ مضيفًا: ”كان ينبغي على الرئيس القول: هذا لا يليق بمحرم إنجه، وأنا لا أصدقه بدل قوله (نعم هذا صحيح)“.

وأشار محرم إنجه الى وجود ما أسماه ”عصابة“ داخل حزب الشعب الجمهوري ودعا الى تطهيره منهم، وطالب الرئيس العام للحزب بتنظيف ”تلك القذارة“ بحسب تعبيره.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد نفى الاتهامات الموجهة لإنجه خلال خطاب له في إزمير، وأعرب عن تحديه لكمال كليجدار أوغلو أن يثبت صحتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com