فورين بوليسي: أردوغان ينتقم من حليفه الذي تحوّل للمعارضة.. بإغلاق جامعته – إرم نيوز‬‎

فورين بوليسي: أردوغان ينتقم من حليفه الذي تحوّل للمعارضة.. بإغلاق جامعته

فورين بوليسي: أردوغان ينتقم من حليفه الذي تحوّل للمعارضة.. بإغلاق جامعته

المصدر: إرم نيوز

انتقم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من حليفه السابق الذي انشّق عنه مؤخرًا، أحمد داوود أوغلو، بأن رتب إغلاق جامعة ”شهر“ التي يعتبرها أوغلو رصيدًا معنويًا وسياسيًا كبيرًا له.

ونقلت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، تفاصيل ما فعله أردوغان، حيث جعل بنك ”خلق“ الحكومي يحجز على موجودات الجامعة ”إسطنبول شهر“، التي أسسها داوود أوغلو، بسبب ديون تبلغ نحو 400 مليون ليرة تركية (70 مليون دولار). ومن ضمن هذه الموجودات حرم جامعي في شرق إسطنبول تبلغ قيمته ثلاثة أضعاف هذه الديون.

ونسب مراسل المجلة، إلى من سماهم ”صفوة متابعي المشهد السياسي التركي“ قناعتهم بأن ما فعله بنك خلق تمّ بطلب من أردوغان؛ لينتقم من رئيس وزرائه السابق الذي انشقّ عن حزب العدالة والتنمية في شهر سبتمبر الماضي، احتجاجًا على ممارسات قيادته.

وكان أوغلو أعلن، في بيان، بعد استقالته العام 2016، أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يخضع الآن لسيطرة كادر ضيّق، وليس هناك إمكانية للتغيير من داخل الحزب.

وقد تزامنت استقالة أوغلو من الحزب، مع أخرى من طرف نائب رئيس الوزراء السابق، علي بابا جان، حيث أعلن كل منهما أنه يعمل لتشكيل حزب جديد.

وكان بنك خلق الحكومي الذي يخضع لسيطرة أردوغان، والذي تجري محاكمته في الولايات المتحدة بتهم تبييض الأموال، رفع قضية حجز على أموال وموجودات جامعة ”شهر“ التي أسسها أوغلو العام 2008، وهو ما أقرته له المحكمة؛ معتبرة أن حيازة البنك لحرم الجامعة هو سداد للديون. علمًا بأن هذا الإجراء يعني إغلاقها في وجه 7 آلاف طالب رُبعهم يدرسون فيها بمنح كفاءة، حسب تقرير فورين بوليسي.

يشار إلى أن أحمد داوود أوغلو، صعّد حملات انتقاده لأردوغان؛ بعد فشل حزب التنمية والعدالة في انتخابات إسطنبول، وهو ما ردّ عليه أردوغان بخطاب قال فيه: إن المنشقين (إشارة إلى أوغلو) خونة وسيدفعون الثمن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com