الوكالة الرسمية: تصاعد الشعبوية على أنقاض الفشل الحكومي في إيران – إرم نيوز‬‎

الوكالة الرسمية: تصاعد الشعبوية على أنقاض الفشل الحكومي في إيران

الوكالة الرسمية: تصاعد الشعبوية على أنقاض الفشل الحكومي في إيران

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

رصد تقرير لوكالة الأنباء الرسمية الإيرانية ”ايرنا“، اليوم الخميس، تصاعدًا ملحوظًا للحركة الشعبوية على الصعيد السياسي في إيران، منطلقًا من تردي الظروف الاقتصادية واضطراب الأوضاع السياسية وفقدان الثقة في الحكومة.

وكشف التقرير أن الأبحاث والشواهد تشير إلى أن إيران من بين الدول التي تشهد تصاعدًا للشعبوية، بسبب الاختلافات الطبقية بين المواطنين والتوزيع غير العادل للثروة؛ ما يسهل استغلال شعارات مكافحة الفقر وإصلاح الأوضاع الاقتصادية.

واستند التقرير لرأي أستاذ العلوم السياسية بجامعة شهيد بهشتي الإيرانية، محمود سريع القلم، والذي اعتبر أن ترقي أنصار الشعبوية من السياسيين والنخبة الحاكمة يتزامن مع تصاعد مطالب المواطنين، لكنه وصف نهج الشعبوية بـ“خداع الرأي العام“.

ولفت التقرير إلى أن المناخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي في إيران في المرحلة الراهنة بات مهيئًا لتصاعد الشعبوية، نظرًا ليأس المواطنين من التيارات السياسية الرئيسة في البلاد؛ ما يمهّد الأرض لصعود الشعارات الانتخابية الحاشدة، فضلًا عن الوضع الاقتصادي المتدهور لإيران.

وأشار إلى أن العديد من المراقبين السياسيين والاجتماعيين في إيران حذّروا من تصاعد حركة الشعبوية في البلاد، باعتبار أن المشكلات المعيشية والفشل الاقتصادي الذي تشهده إيران يمثل تربة خصبة لظهور وتصاعد الشعبوية.

من جهته رأى الخبير الاقتصادي، علي سرزعيم، أن الشعبوية باتت تتغلل في جميع القطاعات والبنى السياسية في إيران، و“أن التيارات والمؤسسات بدلًا من أن تعزز الديمقراطية في البلاد باتت تدعم الشعبوية، والبرلمان بدلًا من أن يكون جهة تعمل على تسويق الديمقراطية بات هيئة تشرع وتصوب قوانين لصالح الأفكار الشعبوية“، وفق قوله.

واختتم تقرير الوكالة الإيرانية بالتأكيد أن الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تشهدها البلاد في ظل العقوبات الدولية والأزمات الناجمة عن وقف تصدير النفط أدت إلى فقدان الثقة بين المواطنين في الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com