قائد الحرس الثوري الإيراني: حاملات الطائرات الأمريكية لم تعد آمنة بأنحاء بالعالم – إرم نيوز‬‎

قائد الحرس الثوري الإيراني: حاملات الطائرات الأمريكية لم تعد آمنة بأنحاء بالعالم

قائد الحرس الثوري الإيراني: حاملات الطائرات الأمريكية لم تعد آمنة بأنحاء بالعالم

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن الطائرات الأمريكية في أي مكان بالعالم لم تعد آمنة.

ونقلت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ عن اللواء سلامي في مؤتمر لتخليد قتلى سلاح الجو الإيراني اليوم الخميس قوله: ”لقد انتهت قصة حاملات الطائرات الأمريكية ولم تعد آمنة في أي مكان بالعالم، وهذا واقع مفرح للعالم الإسلامي“.

وتابع: ”عندما فرضوا علينا العقوبات، حققنا ققزات في كل شيء وبسرعة قياسية وجميع صواريخنا أصبحت دقيقة“.

ولفت إلى أن ”الراحل حسن طهراني مقدم المؤسس الرئيسي لصناعة الصواريخ الإيرانية ومؤسس وحدات المدفعية لصواريخ الحرس الثوري، هو أول من توصل إلى فكرة إنشاء وتصنيع الصواريخ الباليستية التي تستهدف سفن العدو“.

وشدد القائد للحرس الثوري على أن ”جميع الصواريخ الإيرانية دقيقة في إصاباتها بسبب الدقة العالية في التقنية التي تستخدمها“.

ولقي حسن طهراني مقدم مصرعه عام 2011 خلال عملية اختبار صاروخي في مدينة ملارد قرب طهران، ويعتبر النظام في طهران أنه ”أب البرنامج الصاروخي في إيران“.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنّ البرامج العسكرية ومن بينها البرنامج الصاروخي لطهران غير قابلة للتفاوض، معتبرًا أن هذه البرامج خطوط حمراء للنظام ولن يسمح بالتوقف أو التراجع عنها.

وتابع اللواء حسين سلامي: ”إنني أستطيع أن أقول حول الإنجازات العسكرية الجديدة في الحرس الثوري إن نمو قدراتنا الدفاعية وصناعاتنا العسكرية سجلت تقدمًا نعجز عن الإعلان عنه في الإعلام“.

وردًا على سؤال حول احتمال عقد مفاوضات حول البرنامج الصاروخي لطهران نطرًا للعقوبات المفروضة على إيران قال ”إن هذا لن يحدث مطلقًا، فنحن لن نتوقف أو نتراجع عن قدراتنا الدفاعية ذلك لأن هذا الأمر ضمن خطوطنا الحمراء، بل إنني أطمئن الشعب الإيراني أن قدرات واستعداد القوات المسلحة والحرس الثوري وصلت إلى حد أننا يُمكننا مواجهة أي عدو مهما كان كبيرًا“ وفق ما نقلت وكالة ”فارس“ للأنباء المحلية.

وأشار قائد الحرس الثوري في معرض حديثه إلى الأحداث المتصاعدة الأخيرة التي يشهدها قطاع غزة، حيث اعتبر ”أن تصعيد إسرائيل لعملياتها العسكرية ضد الفلسطينيين يجعلها تقترب من نهايتها الحتمية“ وفقًا لقوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com