تقرير: أمريكا ”غير مهتمة“ بعقد لقاء بين ترامب وأردوغان في نيويورك – إرم نيوز‬‎

تقرير: أمريكا ”غير مهتمة“ بعقد لقاء بين ترامب وأردوغان في نيويورك

تقرير: أمريكا ”غير مهتمة“ بعقد لقاء بين ترامب وأردوغان في نيويورك

المصدر: إرم نيوز

قال مركز بحوث أمريكي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يسعى للقاء نظيره الأمريكي دونالد ترامب في الأمم المتحدة بنيويورك، من أجل إنقاذ العلاقة المتدهورة بين البلدين، منوهًا إلى أن الجانب الأمريكي ”غير مهتم“ بعقد مثل هذا اللقاء.

وأشار معهد الشرق الأوسط في تقرير نشره أمس الاثنين، إلى أن العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وصلت إلى مستوى متدن خاصة مع تنامي الشعور المعادي لواشنطن في تركيا ونظرة بعض المؤسسات الأمريكية بما فيها وزارة الدفاع والكونغرس على أن تركيا أصبحت تمثل مشكلة حقيقية للمصالح الأمريكية.

ورأى التقرير أن أردوغان لا يزال متفائلًا، وأنه ”وضع كل بيضه في سلة ترامب على أمل إصلاح العلاقة“، لافتًا إلى أن ”أولوية الرئيس التركي الآن هي الحصول على موافقة واشنطن على خطة أنقرة لإقامة منطقة عازلة في شمال سوريا“.

وبين التقرير أن أردوغان ”في حال نجح بلقاء ترامب سيسعى إلى إقناعه بمنع فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها صواريخ اس-400 الروسية بدلًا من ”الباتريوت“ الأمريكية“، لافتًا إلى ”محاولة أنقرة إرضاء واشنطن بعرضها شراء صواريخ باتريوت على الرغم من التصريحات الأمريكية بأن صفقة الصواريخ لم تعد واردة“.

وكشف التقرير أن أردوغان ”حتى الآن ليس على قائمة الضيوف الذين سيلتقيهم ترامب على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وأن الدبلوماسيين الأتراك يسعون جاهدين حاليًّا لعقد الاجتماع بين الزعيمين خلال مأدبة عشاء ينظمها مجلس الأعمال التركي الأمريكي في مطعم بمدينة نيويورك“.

وقال المعهد في تقريره: ”المشكلة أن الجانب الأمريكي لا يزال حتى الآن غير مهتم بمثل هذا الاجتماع.. ونظرًا لطبيعة المشكلات التي تواجه العلاقات بين البلدين فإن مصير اللقاء لا يزال غير معروف حتى الآن“.

وأضاف: ”هذا يعني أن مجرد احتمال عقد اللقاء لا يزال غير واضح؛ ما يمهد الطريق أمام أزمة جديدة في العلاقات الأمريكية – التركية… وما سيعقد الموقف أكثر هو احتمال قيام أردوغان بالمضي قدمًا بخطة غزو شمال سوريا من أجل إقامة المنطقة العازلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com