”اجتماع أنقرة“ يبحث تسوية ”نهائية“ للأزمة السورية

”اجتماع أنقرة“ يبحث تسوية ”نهائية“ للأزمة السورية

المصدر: رويترز

يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، على طاولة واحدة في أنقرة لبحث التوصل إلى تسوية ”نهائية“ للأزمة السورية، حسب تصريحات متواترة للرؤساء الثلاثة قبيل الاجتماع.

وقال بوتين ”أود أن أعبر عن الثقة في أن محادثاتنا ستكون بناءة وأن الاتفاقات التي جرى التوصل إليها ستهيئ الأجواء لحل نهائي للأزمة في سوريا ولإعادة السلام والأمن إلى البلاد وتعزيز سيادتها“.

وفي تصريحات له قبل المحادثات، تابع بوتين القول: ”إن الموقف في إدلب السورية لا يزال مقلقًا وإنه ينبغي للدول الثلاث القيام بخطوات إضافية لاستئصال شأفة ”التهديد الإرهابي“ هناك.

بدوره قال الرئيس الإيراني حسن روحاني“ إن الدبلوماسية وليس النهج العسكري هي الحل الوحيد لإنهاء الأزمة في سوريا“.

وأضاف روحاني: ”نحتاج إلى تمهيد الطريق من أجل عودة الأمن إلى سوريا.. الدبلوماسية وليست المواجهة هي التي يمكن أن تضمن إحلال السلام في سوريا. الانسحاب الفوري للقوات الأمريكية ضروري لإحلال السلام في سوريا“.

وقد قال أردوغان: ”إن على تركيا وروسيا وإيران تحمل قدر أكبر من المسؤولية لتحقيق السلام في سوريا“.

وأضاف الرئيس التركي متحدثًا قبل الاجتماع الثلاثي أنه سيتم بحث أحدث التطورات في منطقة إدلب شمال غرب سوريا إضافة إلى شرق نهر الفرات في شمال شرق البلاد وقضية الهجرة.

ويجتمع أردوغان مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني في أنقرة اليوم الإثنين في محاولة لضمان سريان هدنة دائمة شمال غرب سوريا، بعد أن أدت هجمات الجيش السوري إلى التهديد بتفاقم الاضطرابات الإقليمية ونزوح موجة جديدة من المهاجرين صوب تركيا.