أخبار

29 قتيلًا  بهجومين في شمال بوركينا فاسو
تاريخ النشر: 08 سبتمبر 2019 21:59 GMT
تاريخ التحديث: 09 سبتمبر 2019 2:53 GMT

29 قتيلًا بهجومين في شمال بوركينا فاسو

قُتل 29 شخصًا  الأحد في هجومين أحدهما بعبوة ناسفة، في منطقتين بمقاطعة سانماتينغا في شمال بوركينا فاسو، بحسب ما أفادت مصادر أمنيّة ومحلّية. وقال مصدر أمني  إنّ "عبوةً ناسفة يدويّة الصنع انفجرت عصر الأحد لدى مرور شاحنة نقل مختلطة - للركّاب والبضائع - في منطقة بارسالوغو، ما أدّى إلى مقتل عشرة ركّاب على الأقلّ، غالبيّتهم تجّار". من جهته، قال مسؤول محلّي إنّ "حوالى عشرة من سائقي العربات الثلاثيّة العجلات كانوا في موكب للمساعدات الغذائية قُتلوا" نهار الأحد في هجوم مسلّح استهدف القافلة على بُعد نحو 50 كيلومترًا من مكان الهجوم الأوّل. وأوضح المسؤول أنّ الهجوم استهدف الموكب على طريق كيلبو-دابلو

+A -A
المصدر: أ ف ب

قُتل 29 شخصًا  الأحد في هجومين أحدهما بعبوة ناسفة، في منطقتين بمقاطعة سانماتينغا في شمال بوركينا فاسو، بحسب ما أفادت مصادر أمنيّة ومحلّية.

وقال مصدر أمني  إنّ ”عبوةً ناسفة يدويّة الصنع انفجرت عصر الأحد لدى مرور شاحنة نقل مختلطة – للركّاب والبضائع – في منطقة بارسالوغو، ما أدّى إلى مقتل عشرة ركّاب على الأقلّ، غالبيّتهم تجّار“.

من جهته، قال مسؤول محلّي إنّ ”حوالى عشرة من سائقي العربات الثلاثيّة العجلات كانوا في موكب للمساعدات الغذائية قُتلوا“ نهار الأحد في هجوم مسلّح استهدف القافلة على بُعد نحو 50 كيلومترًا من مكان الهجوم الأوّل.

وأوضح المسؤول أنّ الهجوم استهدف الموكب على طريق كيلبو-دابلو وأنّ المساعدات كانت مرسلة إلى نازحين من هاتين المدينتين.

وتواجه بوركينا فاسو، المستعمرة الفرنسيّة السابقة التي تُعدّ إحدى أفقر دول العالم، هجمات جهاديّة منذ أربعة أعوام، خصوصًا في شمال البلاد وشرقها. وقد أوقعت أكثر من 500 قتيل.

وتركّزت الهجمات بدايةً في شمال البلاد، ثم توسّعت إلى مناطق أخرى مثل الشرق المحاذي لتوغو وبنين، والذي بات ثاني منطقة كبرى تعاني انعدام الأمن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك