زعيم سنة إيران: المشاكل السياسية تتفاقم وسط تزايد إحباط الشعب

زعيم سنة إيران: المشاكل السياسية تتفاقم وسط تزايد إحباط الشعب

المصدر: إرم نيوز

قال زعيم أهل السنة في إيران الشيخ عبدالحميد إسماعيلي زهي، الخميس، إن إيران لا تعاني من مشاكل اقتصادية فقط، بل هناك مشاكل سياسية، ”غير المسبوقة“، مشيرًا في الوقت ذاته إلى تزايد حالة ”إحباط الشعب“ من القوى السياسية.

وأضاف عبدالحميد في حوار مع موقع ”سني أون لاين“ التابعة للطائفة السنية في إيران، أن ”البلاد بحاجة إلى تغيير في السياسات الداخلية والخارجية للتغلب على الأزمات الراهنة“.

ولفت إلى أن ”إيران تواجه مشكلات وأزمات عديدة داخلية وخارجية في هذه الأيام“، معتبرًا أن العقوبات والتهديدات العسكرية الأمريكية زادت من هذه المشاكل.

وطالب زعيم أهل السنة في إيران ”المسؤولين والنخب السياسية والثقافية بإزالة المخاوف والتهديدات التي يتعرض لها الشعب الإيراني“، مشددًا على ”أهمية إبعاد القوات العسكرية من التجاذبات والتنافس في المجالات السياسية والاقتصادية“.

كما اعتبر عبدالحميد أن ”السياسات الإصلاحية والمبدئية لحل مشاكل البلاد غير ناجحة“، مشيرًا إلى ”تزايد حالة إحباط الشعب من القوى السياسية، خصوصًا أن الإصلاحيين لم يحققوا رضا الناس عن التحول وإخراج البلاد من أزماتها السياسية والاقتصادية، ونحن فقدنا الأمل بهم“.

وانتقد زعيم أهل السنة القيود الدينية في إيران، قائلًا: ”يتمتع الشعب السني بحرية نسبية في المناطق التي تكون فيها أغلبية من السنة، ولكن هناك ضغوطًا شديدة ومضايقات في المدن الكبرى التي تكون فيها نسبة أهل السنة أقلية“.

وفي يوليو العام الماضي، قال مولانا عبدالحميد إن هناك ”بعض القيود“ على تحركاته إلى المدن الإيرانية، مشيرًا إلى أنه مُنع في السنوات الأخيرة، من حضور بعض الندوات الدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com