بتهمة التجسس.. النمسا تصدر مذكرة توقيف دولية بحق ضابط استخبارات روسي

بتهمة التجسس.. النمسا تصدر مذكرة توقيف دولية بحق ضابط استخبارات روسي

المصدر: أ ف ب

أصدرت السلطات في النمسا، مذكرة توقيف أوروبية ودولية بحق ضابط في الاستخبارات الروسية، يشتبه بأنه قام بعمليات تجسس في البلاد طوال عدة أعوام.

وقالت الشرطة والنيابة العامة في سالزبورغ، في بيان اليوم الخميس، إن المذكرة تستهدف ”ضابطًا تابعًا للاستخبارات العسكرية الروسية“ (65 عامًا) كان على اتصال بكولونيل في الجيش النمسوي، اتهم بأنه كان مخبرًا لموسكو منذُ نهاية ثمانينيات القرن الماضي حتى توقيفه نهاية عام 2018 في النمسا.

وكان المستشار النمسوي سيباستيان كورتز، كشف هذه القضية في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2018، على وقع توتر دبلوماسي بين روسيا والعديد من الدول الغربية، بسبب قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، واتهام موسكو بشن هجمات إلكترونية واسعة النطاق.

والكولونيل النمسوي المذكور يبلغ اليوم 70 عامًا، وهو قيد التوقيف الاحتياطي منذ اعتقاله، ويشتبه بأنه تجسس لحساب موسكو طوال 30 عامًا، وأقر بجزء من الوقائع.

وفي إطار التحقيق القضائي الذي تجريه النيابة العامة في سالزبورغ، أورد المحققون أنهم كشفوا هوية العنصر الروسي الذي تعاون مع الجاسوس النمسوي وأصدروا مذكرة توقيف بحقه.

وذكر موقع الداخلية النمسوية أن ضابط الاستخبارات الروسي يدعى ايغوروفيتش زايتسيف.

وأوضح بيان النيابة أن الاتصال الأول المعروف بين الرجلين يعود إلى عام 1987، واعتبارًا من هذا التاريخ ”مارس الكولونيل النمسوي التجسس لحساب الاستخبارات العسكرية الروسية، وزود الضابط الذي يقوم بتشغيله معلومات مفصلة عن مجمل الترسانة العسكرية للقوات المسلحة النمسوية، وخصوصًا أنظمة التسلح ومهمات القوات البرية والجوية“.

وأورد المصدر أن المخبر النمسوي تلقى ”تدريبًا منتظمًا“، وكان يتواصل مع رجل الاستخبارات الروسي مستخدمًا تقنيات متطورة، وتلقى مقابل تعاونه لـ3 عقود ”مئات آلاف اليورو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com