انتقادات لترامب بمجلس النواب الأمريكي بسبب العقل المدبر لهجوم مومباي‎

انتقادات لترامب بمجلس النواب الأمريكي بسبب العقل المدبر لهجوم مومباي‎

المصدر: رويترز

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتقادات بعد تصريحات قال فيها إن اعتقال باكستان للمشتبه في أنه العقل المدبر لهجمات وقعت في مومباي عام 2008، جاء بعد عملية بحث استغرقت 10 سنوات بينما كان المشتبه به يعيش هذه السنوات على مرأى ومسمع من الجميع.

وقالت السلطات الباكستانية أمس الأربعاء، إنها ألقت القبض على حافظ سعيد مؤسس جماعة ”عسكر طيبة“ المتشددة في اتهامات تتعلق بتمويل ”الإرهاب“. وتتهم الهند والولايات المتحدة سعيد بتنفيذ هجمات مومباي.

وقتل أكثر من 160 شخصا في الهجمات التي استمرت أربعة أيام. وسعيد مدرج على قائمة الإرهابيين الأمريكية وكذلك قائمة الإرهابيين الخاصة بالأمم المتحدة.

ورحب ترامب، المقرر أن يستضيف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في البيت الأبيض الأسبوع المقبل، باعتقال سعيد، وقال إن ذلك كان نتيجة لضغط إدارته على باكستان كي تتخذ إجراءات صارمة مع المتشددين.

وقال في تغريدة على تويتر ”بعد بحث استمر عشر سنوات، تم اعتقال من يسمى ”العقل المدبر“ لهجمات مومباي الإرهابية في باكستان. كانت هناك ضغوط كبيرة على مدى العامين الماضيين للعثور عليه!“، لكن سعيد دخل وخرج من السجون الباكستانية عدة مرات خلال العقد الماضي بل وخطب أمام تجمعات عامة.

وردت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي على تصريحات ترامب بتغريدة تسرد فيها المرات الثمانية التي اعتقلت فيها السلطات الباكستانية سعيد منذ عام 2001.

وقالت ”لمعلوماتك.. باكستان لم تكن تبحث عنه لمدة عشر سنوات. كان يعيش بحرية..“ واقترحت أن يحتفظ ترامب بعبارات الإطراء إلى أن تدين السلطات الباكستانية سعيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com