وزير الاستخبارات الإيراني السابق: مقبلون على احتجاجات شعبية

وزير الاستخبارات الإيراني السابق: مقبلون على احتجاجات شعبية

المصدر: إرم نيوز

قال حيدر مصلحي وزير الاستخبارات الإيراني السابق في عهد الرئيس محمود أحمدي نجاد، الثلاثاء، أن إيران مقبلة على احتجاجات شعبية بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، واصفًا الاحتجاجات الشعبية المقبلة بـ“الفتنة“.

ونقلت وكالات الأنباء الإيرانية، مساء الثلاثاء، عن مصلحي قوله خلال الاجتماع المشترك الثاني لسلطات ومديري المدارس والمراكز الدينية في محافظة طهران، ”إن 20 بالمئة من المشكلات الاقتصادية كانت بسبب العقوبات، أما المشاكل الاقتصادية الأخرى هي قضية سوء الإدارة“.

وأضاف ”إنهم (الأمريكان) يريدون الضغط اقتصاديًا على الناس ليكونوا غير مستقرين، مثل العام الماضي“.

وشهدت العديد من المدن الإيرانية موجة احتجاجات في كانون الثاني 2018، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية وزيادة البطالة وإنهيار العملة المحلية، وخلفت تلك الاحتجاجات نحو 35 قتيلاً وعشرات الجرحى خلال صدامات بين المتظاهرين وقوات الشرطة.

وتابع ”إذا بحثنا عن كلمة أمريكا في الفضاء الإلكتروني باللغة الإنجليزية، فإن ما يقرب من 14 مليون مقالة تكتبها الأقسام العلمية في مختلف الجامعات، ومن المثير للاهتمام، أن هذه الجامعات من مراكزها العلمية الغرب“.

وزعم أن ”الباحثين الغربيين أعترفوا أن سبب تدمير الولايات المتحدة كان حركة الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الراحل روح الله الخميني، والتي أصبح لها نفوذ في جميع البلدان الإسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com