إيران: لا نريد تصعيد التوتر في المنطقة

إيران: لا نريد تصعيد التوتر في المنطقة

المصدر: رويترز

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الاثنين، إن طهران ترحب بأي تخفيف للتوتر في منطقة الخليج في أعقاب أسابيع من تدهور علاقاتها بواشنطن.

ونقلت وكالة ”الطلبة“ للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي قوله: ”نرحب بتخفيف التوترات في المنطقة. لا نريد تصعيد التوتر“.

وأعلنت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، الخميس الماضي، أنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز ”غلوبال هوك“ تابعة للقوات الجوية الأمريكية، كانت تحلق فوق ساحل مدينة ”كوه مبارك“، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عُمان، بعد إنذارها عدة مرات.

لكن الجيش الأمريكي نفى ذلك، وأكد أن الطائرة التي تم إسقاطها بصاروخ إيراني ”كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز، وأنه لا وجود لأي طائرات مسيرة أمريكية تعمل في المجال الجوي الإيراني“.

ورغم مزاعم إيران بأنها لا تريد تصعيد التوتر في المنطقة، يطلق مسؤولون إيرانيون تهديدات باستخدام القوة بين فترة وأخرى، وكان آخرها ما نقلته وكالة ”تسنيم“ للأنباء عن قائد البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي، قوله يوم الاثنين: ”شهد الجميع إسقاط الطائرة المسيرة… بإمكاني التأكيد لكم أن هذا الرد الصارم يمكن تكراره، والعدو يعرف ذلك“.

وفي شأن آخر، رأى موسوي في تصريحه لوكالة ”الطلبة“ أن خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط ”مصيرها الفشل“، معتبرًا أن مؤتمر البحرين ”لن يؤدي إلى شيء“.

وانتقد موسوي أندرو موريسون، وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، على تصريحاته التي أدلى بها أمس الأحد بعد زيارة لإيران.

وقال موريسون إنه من شبه المؤكد أن إيران تتحمل المسؤولية عن الهجمات الأخيرة على الناقلات في خليج عمان.

وأضاف موسوي: ”ما قاله موريسون بعد الاجتماع لم يكن بناء. يبدو أن بريطانيا تقف إلى جانب أمريكا بسبب مشاكلها الداخلية وأزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com