الأمم المتحدة تدعو طالبان لمفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية – إرم نيوز‬‎

الأمم المتحدة تدعو طالبان لمفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية

الأمم المتحدة تدعو طالبان لمفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية

المصدر: الأناضول

دعت الأمم المتحدة، الأربعاء، حركة طالبان إلى إجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، كما دعت الدول ذات النفوذ على طالبان إلى تكثيف جهودها لتحقيق هذا الهدف.

جاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي عُقدت لمناقشة التقرير الدوري لأمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، حول أفغانستان واستغرقت أكثر من 3 ساعات.

واعتبر تاداميتشي ياماموتو ،الممثل الخاص للأمين العام، رئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان ”يوناما“،  الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقرر إجراؤها في الـ 28 من سبتمبر/ أيلول المقبل بمثابة ”لحظة مهمة لإعادة تأكيد شرعية البناء السياسي الديمقراطي لأفغانستان“.

وأكد في إفادته لأعضاء المجلس أنه ”لا بديل سوى أن يتولى الأفغان أنفسهم زمام وملكية إطلاق حوار شامل لاحلال السلام في بلدهم“.

وأردف قائلًا إن ”المواطنين الأفغان أظهروا التزامًا دائمًا باختيار قادتهم السياسيين من خلال الانتخابات في مواجهة التهديدات والظروف الأمنية المعاكسة، ولذلك فإن الهيئات الإدارية ومؤسسات الدولة والمرشحين والشركاء الدوليين مدينون لهم بإجراء انتخابات موثوقة وفي الوقت المناسب، وقبول نتائج هذه العملية“.

وأشار إلى أنه ”بعد الانتخابات البرلمانية المثيرة للجدل في العام الماضي وعمليات الفصل اللاحقة لجميع مفوضي الانتخابات، فإن المهمة الأكثر صعوبة في انتخابات سبتمبر/ أيلول المقبل ينبغي أن تكون استعادة ثقة المواطنين“.

وحذر من أن أفغانستان ”ليس بوسعها أن تتحمل أزمة مثيرة للجدل وطويلة الأمد بعد الانتخابات تؤدي إلى وجود رئيس يتمتع بشرعية هشة؛ ما سيلحِق أشد الضرر بعملية السلام“.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات مواجهات وأعمال عنف بشكل شبه يومي بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر طالبان من جهة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلًا عن عمليات جوية تنفذها الطائرات الحكومية وطائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأخيرًا، سعت واشنطن لفتح نوافذ حوار مع حركة طالبان بهدف إنهاء دوامة العنف.

وتصر طالبان في المقابل على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساس للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com