إسرائيل ترضخ لمطالبات الأسرى وتزيل أجهزة التشويش من ”الرامون“

إسرائيل ترضخ لمطالبات الأسرى وتزيل أجهزة التشويش من ”الرامون“

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أزالت مصلحة السجون الإسرائيلية، أجهزة التشويش من قسم للمعتقلين في ”سجن الرامون”، وذلك بعد موجة تهديدات من قِبل الأسرى الفلسطينيين بتجديد الإضراب.

ووفقًا لصحيفة ”معاريف“ العبرية، اليوم الأربعاء، فإن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، اتخذت قرار إزالة أجهزة التشويش خلال الأسبوع الماضي، في أعقاب تهديدات من أسرى حركة حماس، باتخاذ قرارات تشمل الأسرى الفلسطينيين في السجون تتضمن تجديد الإضراب وتصاعد العنف.

وقالت إن إزالة أجهزة التشويش، سيعقبها إعادة أسرى حركة حماس لقسم رقم 1 بسجن ”الرامون“ ، ومن ثم تركيب هواتف أرضية عامة بالقسم تكون تحت مراقبة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية .

وأضافت أن قرار إدارة مصلحة السجون، جاء بعد اعتراض المنظومة الأمنية الإسرائيلية على القرار، الذي يؤدي إلى موجات عنف وإرباك داخل السجون الإسرائيلية كافة.

وأشارت الصحيفة إلى أن قضية أجهزة التشويش، أدت الى موجة عنف بالسجون الإسرائيلية، تخللها حرق غرف، وطعن سجانين وإصابة عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين.

وقرر الأسرى الفلسطينيون اتخاذ قرارات بالتصعيد والإضراب، في أعقاب وضع إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أجهزة تشويش الاتصالات ”المسرطنة“ التي تضر بصحتهم، إذ انتهى الإضراب بالاتفاق على إزالتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com