روحاني يتراجع: انهيار الاتفاق النووي ليس من مصلحة إيران

روحاني يتراجع: انهيار الاتفاق النووي ليس من مصلحة إيران

المصدر: إرم نيوز

تراجع الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن تهديدات بلاده بالانسحاب من الاتفاق النووي.

وقال روحاني خلال استقباله السفير الفرنسي الجديد لدى طهران “ فيليب تي بو“، إن ”الظروف الراهنة حساسة وانهيار الاتفاق النووي لايصب في مصلحة إيران والمنطقة والعالم“، معتبراً أن الفرصة المتبقية أمام أوروبا لتعويض خروج الولايات المتحدة من هذا الاتفاق ”قصيرة جداً“.

وأضاف روحاني: ”أن طهران تريد علاقة حميمة مع باريس، والوفاء بالتزاماتها بشأن الاتفاق النووي والتعاون والمشاركة الفعالة من أجل استقرار وأمن المنطقة، ولا سيما الاستمرار في مكافحة الإرهاب“.

وتأتي تصريحات روحاني، بعد إعلان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ”بهروز كمالوندي“، أن اليورانيوم المخصب في إيران سوف يتجاوز 300 كيلوغرام خلال الأيام العشرة القادمة.

وأعلنت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية في 15 مايو الماضي، أن إيران بدأت في تعليق بعض التزاماتها النووية بموجب خطة العمل المشتركة (الاتفاق النووي).

وفي 6 من مارس الماضي، كشف باريس عن سفيرها الجديد في طهران، بعد نحو عشرة أشهر من عدم سفراء بين البلدين (إيران وفرنسا)، بعدما اتهمت السلطات البلجيكية مطلع تموز/يوليو الماضي، شخصين إيرانيين يشتبه بأنهما كانا يدبران لهجوم بالمتفجرات على اجتماع في فرنسا لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة.

و“فيليب تي بو“ دبلوماسي فرنسي مخضرم وعلى دراية بالقضايا النووية وعلى دراية بالقضايا في منطقة آسيا، وكان فيليب تي بو، ممثل فرنسا، في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمدير السابق للعلاقات الدولية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في السنوات الأخيرة.

وكان فيليب السفير الفرنسي في باكستان منذ عام 2011 ومن 2005 إلى 2009 سفيرًا فرنسيًا في كوريا الجنوبية.

وأرسلت إيران المتحدث السابق باسم الخارجية ”بهرام قاسمي“، في أبريل الماضي، بعد تعيينه بمنصب سفير إيران في باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com