إيران تتراجع عن مزاعم غرق ناقلة النفط النرويجية إثر هجوم في خليج عمان‎

إيران تتراجع عن مزاعم غرق ناقلة النفط النرويجية إثر هجوم في خليج عمان‎

المصدر: رويترز

نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، عن مسؤول بميناء إيراني، نفيه أنباء غرق إحدى ناقلتي نفط تعرضتا لهجوم في خليج عمان، اليوم الخميس.

وقال المسؤول، إنه تم إخماد النيران في إحدى الناقلتين، وسيعود طاقمها المكون من 21  فردًا إليها بعد الانتهاء من إجراءات السلامة.

 وأضاف أن النار لا تزال مشتعلة في الناقلة الثانية.

 وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية قالت، إن الناقلة ”فرنت ألتير“ غرقت بعدما تعرضت لأضرار عقب هجوم في خليج عمان.

وذكرت تقارير في وقت سابق أن الناقلة كانت تحمل 75 ألف طن من النفتا، وهو من المحروقات السائلة القابلة للاشتعال.

ونسبت الوكالة لمصدر مطلع لم تسمه قوله، إن فرق بحث وإنقاذ إيرانية انتشلت 44 بحارًا من ناقلتي النفط المعطوبتين في خليج عمان.

وأضافت الوكالة أنه تم نقل البحارة إلى مرفأ جاسك الإيراني.

 لكنّ متحدثًا باسم شركة فرنتلاين قال، إن الناقلة فرنت ألتير ما زالت طافية في خليج عمان، نافيًا ما ذكرته الوكالة الإيرانية عن غرق الناقلة.

وذكر بات آدمسون المتحدث باسم الشركة ”هناك صور من سفينة إنقاذ تدور حول الناقلة، والناقلة لم تغرق“ وكان المتحدث ينقل عن أحدث معلومات من الإدارة الفنية للناقلة والتي استقبلها قبل بضع دقائق.

بطاقة السفينة

سفينة ”فرنت ألتير“ قادمة من الإمارات مملوكة للنرويج وتحمل علم جزر مارشال، وهي مؤجرة من طرف الحكومة التايوانية، وتعرضت لهجوم بواسطة طوربيد (صاروخ بحري) قبالة ساحل الفجيرة بالإمارات، حسب صحيفة ”تريد ويندز“.

ووفقًا لبيانات الشحن على ”ريفينيتيف أيكون“ شوهدت فرنت ألتير للمرة الأخيرة في خليج عمان قبالة ساحل إيران بعد تحميل حمولتها من الرويس في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال وو آي-فانج رئيس قسم البتروكيماويات في الشركة لرويترز، إن الناقلة فرنت ألتير تحمل 75 ألف طن من مادة النفتا.

وذكرت صحيفة ”في.جي“ النرويجية نقلًا عن متحدث باسم شركة الشحن النرويجية فرنتلاين أن الشركة أكدت أن النار مشتعلة في ناقلتها النفطية فرنت ألتير بعد الحادث في خليج عمان.

وأضاف المتحدث، أن سفينة قريبة نقلت جميع أفراد طاقم الناقلة، وعددهم 23، إلى مكان آمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com