دبلوماسي إيراني: الصين وروسيا لا تريدان حل مشكلتنا مع أمريكا

دبلوماسي إيراني: الصين وروسيا لا تريدان حل مشكلتنا مع أمريكا

المصدر: إرم نيوز

قال المدير العام الأسبق لإدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإيرانية الدبلوماسي ”قاسم محب علي“، الأحد، إن الصين وروسيا من الدول الموقعة على الإتفاق النووي مع طهران، لا تريدان حل مشكلة إيران مع الولايات المتحدة.

ووصف محب علي حسب تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، إن ”اليابان والاتحاد الأووربي هما أفضل وسطاء بين إيران والولايات المتحدة، لأن الصين وروسيا لا يريدان حل المشكلة بين طهران وواشنطن“.

وأضاف الدبلوماسي الذي عمل سفيراً للنظام الإيراني في ماليزيا واليونان إن ”الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يرفض الوساطات، وبعض الدول تنقل رسائل فقط، ولا تقوم بدور الوساطة“، لافتاً إلى أن معظم الدول يمكن أن تستضيف المحادثات بين إيران والولايات المتحدة، مثل ”عُمان أو فيتنام أو سنغافورة“.

ويكشف هذا التصريح من مسؤول إيراني يعد من المقربين من الرئيس حسن روحاني، أن طهران ترغب بالتفاوض مع واشنطن في ظل الحصار والعقوبات التي تتعرض لها البلاد والتي من المتوقع أن تتزايد حتى تدفع بالشعب الإيراني -الذي يعيش نصفه تحت خط الفقر- إلى الخروج للشوارع والإطاحة بالنظام أو الضغط عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com