ألمانيا تشن حملة مداهمات واسعة ضد مجموعة عراقية ”إجرامية“

ألمانيا تشن حملة مداهمات واسعة ضد مجموعة عراقية ”إجرامية“

المصدر: إرم نيوز

أعلنت السلطات الألمانية، الأربعاء، أنها بدأت بشن حملة مداهمات ضد مجموعة عراقية متهمة بجرائم تهريب البشر والاتجار بالأسلحة والمخدرات.

الحملة الأمنية غير المسبوقة، نفذت في مقاطعة شمال الراين ـ ويستفاليا، غرب البلاد، وشملت الحملة عدة مدن، مثل: كولن وبون وديسبورغ وإيسن وهونكسه وزيغبورغ وكريفيلد وغيرها.

واستهدفت الحملة التي شارك فيها المئات من أفراد الأمن ووحدات خاصة ومحققون، عصابات الجريمة المنظمة، وتحديدًا مجموعة عراقية للدراجات النارية تطلق على نفسها ”السلام 313″، بحسب وسائل إعلام ألمانية.

وأعلن الادعاء العام والشرطة في مدينة إيسن، أن أجهزة الأمن فتشت منازل في إيسن وعشر مدن أخرى.

وقال المتحدث باسم شرطة إيسن ”نجري منذ فترة طويلة تحقيقات ضد مجموعات كبيرة“، موضحًا أن ”التحقيقات تتركز في محيط مدينة كولن ومنطقة الرور غربي البلاد، وتدور حول جرائم تهريب البشر والاتجار بالأسلحة والمواد المخدرة والهويات المزورة“.

وبحسب البيانات، فإن الهدف من الحملة هو العثور على أدلة وقرائن تدين المجموعة المشتبهة.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أعلن، الثلاثاء، أنه من المقرر أن تحصل الهيئة الاتحادية لمكافحة الجرائم في ألمانيا (الشرطة الجنائية) على مزيد من الأفراد من أجل مكافحة جرائم العائلات الكبيرة.

وقال زيهوفر لصحيفة ”بيلد“ الألمانية، ”يتم النظر للمواطن الذي يلتزم بالقانون على أنه ضحية، ويتم النظر للمجتمع الألماني على أنه غنيمة، ويتم النظر للقوانين على أنها غير ملزمة“، في إشارة إلى سلوك تلك المجموعات المتهمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com