البرلمان الإيراني يصوت لمنح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب

البرلمان الإيراني يصوت لمنح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب

المصدر: إرم نيوز

صوت أغلب أعضاء البرلمان الإيراني، اليوم الأحد، لصالح مشروع قانون منح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من أجانب، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء البرلمان الإيراني ”خانه ملت“.

وقالت الوكالة في موقعها الرسمي، إنه ”خلال الجلسة التي عقدت اليوم صوت 188 نائبًا بالبرلمان الإيراني لصالح مشروع منح الجنسية الإيرانية لأبناء النساء الإيرانيات المتزوجات من الأجنبي“.

وأضافت الوكالة أن ”22 نائبًا كانوا معارضين لهذا المشروع“، مشيرة إلى أنه ”من المفترض أن يصوت النواب بشكل نهائي على تفاصيل هذا القانون خلال الأسابيع القادمة“.

وكانت قضية منح أبناء الإيرانيات الجنسية مثار جدل بين السلطات الحاكمة في إيران، حيث يرفض البعض مثل هذه الفكرة بدوافع أمنية، فيما يراها البعض بأنها حلٌ لأبناء الإيرانيات الذين يرفضون مغادرة إيران إلى بلد والدهم.

بدوره، قال عضو البرلمان ”فرهاد تجري“ المعارض لهذا القانون، ”هذا القانون يفتح نافذة البلاد لأولئك الذين قد يخلقون مشاكل أمنية لإيران“.

كما قال ممثل أهالي طهران وزعيم حزب مردم سالاري الإصلاحي ”مصطفى كواكبيان“، إنه ”يعارض هذا القانون؛ لأن إيران ستواجه بعد عقدين من الزمن موجة تزايد أعداد المهاجرين الذين يدعون أنهم إيرانيون“.

وفي منتصف يناير الماضي، أعلن نائب وزير العمل الإيراني أحمد ميدري، أن هناك 49 ألف طفل في إيران غير معترف بهم رسميًا من قبل الدولة؛ لأن آباءهم لم يكونوا مواطنين في إيران، مضيفًا أن ”الحكومة تتطلع إلى حل مشاكلهم عبر منحهم الجنسية والأوراق الرسمية عن طريق الأم التي تحمل الجنسية الإيرانية“.

وكانت السلطات الإيرانية تفرض غرامة مالية على كل أجنبي يتزوج من إيرانية، وتضع العراقيل أمام تصديق عقود الزواج.

ويواجه الرجال الأجانب صعوبات في الحصول على موافقة من السلطات الإيرانية للزواج من النساء الإيرانيات، ما يدفع الكثير منهم إلى الزواج من دون رخصة مسبقة، فيما يتعرض هؤلاء في بعض الأحيان إلى محاكم تصل عقوبتها إلى السجن أو الغرامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة