ألمانيا: نرغب بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران

ألمانيا: نرغب بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران

المصدر: الأناضول

أعرب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الأربعاء، عن رغبة بلاده بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

وفي مؤتمر صحفي من مقر الوزارة في برلين، أكد ماس أن الاتفاق، الموقع عام 2015، من شأنه منع طهران من امتلاك سلاح نووي.

وأضاف أن تهديدات إيران بالانسحاب من الاتفاق تدريجيًا، ردًا على انسحاب واشنطن منه العام الماضي؛ ”مثيرة للقلق“.

وشدد ”ماس“ على أن بلاده ملتزمة بتعهداتها، وتنتظر من طهران التزامًا كاملًا.

وتابع أن برلين لا تريد تصاعد التوتر في المنطقة، مؤكدًا ضرورة تجنب أي خطوات من شأنها تشكيل خطر على الأمن والاستقرار.

وفي هذا السياق، قال الوزير الألماني إن برامج إيران الصاروخية وأنشطتها في سوريا واليمن تمثل ”مشكلة كبيرة“.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، خفض التزامات بلاده بالاتفاق النووي، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وعدم تنفیذ أوروبا التزاماتها تجاهه.

وحذر روحاني، في خطاب متلفز، الدول الموقعة على الاتفاق (بریطانیا، فرنسا، روسیا، الصین وألمانیا) بأن أمامها 60 یومًا للوفاء بالتزاماتها، وخاصة فی القطاعین المالي والمصرفي، وإلا فإنّ بلاده ستشرع بزيادة مستويات تخصيب اليورانيوم.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي 8 مايو/أيار 2018، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب واشنطن وإعادة فرض عقوبات على طهران.

في المقابل، أعلنت بقية الدول الموقعة التزامها بالاتفاق، إلا أن العقوبات الأمريكية أجبرت الحكومات والشركات على خفض مستويات تعاونها مع إيران في مختلف المجالات الاقتصادية، دون أن تتمكن بقية الدول الموقعة، سيما الأوروبية، من مواجهات خطوات واشنطن أو تقديم ضمانات لطهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة