لجنة دولية: إيران واحدة من أكبر منتهكي الحريات الدينية

لجنة دولية: إيران واحدة من أكبر منتهكي الحريات الدينية

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلنت لجنة الحريات الدينية الدولية في الولايات المتحدة، في تقريرها السنوي، أن إيران هي واحدة من الحكومات الست عشرة في العالم التي تمارس أقصى قدر من القمع ضد الديانات، وخاصة البهائيين والمسيحيين.

وقال مفوض اللجنة غاري باور، لإذاعة ”صوت أمريكا“ باللغة الفارسية، على هامش تقديمه للتقرير الاثنين في مبنى مجلس الشيوخ الأمريكي في واشنطن، ”أن إيران، لسوء الحظ، لم تحقق أي تحسن في الحرية الدينية، وتواصل حكومة طهران قمع الأقليات الدينية، بما في ذلك الأقليات المسلمة التي لا تتفق مع النظام الشيعي في إيران“.

يذكر التقرير الذي نشره موقع ”بيك“ الإيراني المعارض، مساء الثلاثاء، أنه في العام الماضي تم اعتقال مئات الدراويش الإيرانيين واحتُجز العشرات منهم في الحبس الانفرادي وتعرضوا للتعذيب، كما يذكر التقرير نفسه أن إيران لا تزال تعارض طلب المسلمين السنة ببناء مسجد في طهران.

وفي هذه الأثناء، ظل أتباع الديانة البهائية يعانون من الاضطهاد والقمع المنهجي من النظام الإيراني في العام الماضي.

وتقول لجنة التحقيق الديني الإيراني إن النظام الإيراني اعتقل 171 مسيحيًا العام الماضي، وخاصة عشية عيد الميلاد.

وقدّر تقرير اللجنة الأمريكية عدد اليهود الإيرانيين بين 15000 و 20000 ، وأن اليهود في إيران ما زالوا ضحايا معاداة السامية التي تنشرها إيران باستمرار.

و في هذا السياق، أشار تقرير اللجنة إلى مؤتمر عُقد في أكتوبر 2018 من قبل مساعد الرئيس الإيراني في طهران، اتُهم فيه اليهود بالتحكم في الاقتصاد العالمي وتوجيهه واستغلال المحرقة.

وأصر غاري باور على أن إيران عندما تتحدث عن تدمير دولة إسرائيل، فهي تدعو إلى تدمير اليهود للمرة الثانية في العالم.

ويدعو تقرير لجنة أبحاث الحريات الدينية بالولايات المتحدة إلى الاحتجاج على ”الانتهاك الصارخ للحرية الدينية في إيران“، الذي يحجب أصول المسؤولين الإيرانيين ومرتكبي الحملة على الحرية الدينية في البلاد ومنعهم من دخول الولايات المتحدة.

كما يدعو التقرير الحكومة الأمريكية إلى الضغط على طهران للإفراج عن جميع سجناء الرأي الإيرانيين.

وقال غازي باور إن لجنة الحرية الدينية دعت الرئيس دونالد ترامب والكونغرس إلى إثارة قضية الحرية الدينية وحقوق الإنسان في قلب علاقته بجمهورية إيران الإسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة