خالد يوسف يوضح حقيقة بيع ممتلكاته في مصر

خالد يوسف يوضح حقيقة بيع ممتلكاته في مصر

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

نفى النائب البرلماني والمخرج السينمائي المصري، خالد يوسف، الأنباء التي نشرتها عدد من المواقع العربية والمصرية، عن بيع ممتلكاته فى مصر للاستقرار خارجها، بعد الأزمة الأخيرة المتعلقة بمقاطع الفيديو الإباحية المنسوبة إليه.

وقال المخرج المصري، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إنه ”متواجد في باريس لقضاء إجازة سنوية، ولم يفكر أو يقرر على الإطلاق في بيع ممتلكاته بمصر من أجل الاستقرار في الخارج“.

وكانت بعض المواقع الإخبارية نشرت يوم الأحد، أن المخرج الشهير ”عرض أرضًا تبلغ مساحتها 3 فدادين للبيع، إضافة إلى فيلا يمتلكها، وبيت العمدة القديم، والذي يشكل مقره الانتخابي في دائرته بقرية تصفا مركز كفر شكر، وجمعية يوسف حلمي للأعمال الخيرية في القرية“، وهو ما نفاه يوسف تمامًا.

وكشف يوسف، في وقت سابق أنه سيعود إلى مصر قريبًا، عندما يوجه له اتهام، نافيًا أن يكون اسمه ضمن قائمة أسماء ترقب الوصول، مشيرًا إلى أنه ”ما زال عضوا بمجلس النواب المصري، ويملك حصانة لم ترفع بعد، ولم يتقدم النائب العام بطلب لمجلس النواب برفع الحصانة عنه“.

ولا تزال قضية يوسف، تثير جدلًا واسعًا داخل الأوساط السياسية والفنية في مصر، خاصة بعد القبض على عدد من السيدات المتورطات في القضية على ذمة التحقيق.

ولم يوجه أي اتهام رسمي حتى الآن للمخرج خالد يوسف، رغم حديثه أكثر من مرة عن القضية، وتأكيد بعض المتهمات على زواجهن العرفي منه.

وقال يوسف في أكثر من تصريح إنه ”يتعرض لحملة تشهير بسبب موقفه السياسي الرافض للتعديلات الدستورية“ التي تمت الموافقة عليها مؤخرًا فى مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة