دعا لـ“نكاح المتعة“ مع قوات الحشد.. تفاصيل جديدة بشأن اغتيال رجل دين في إيران

دعا لـ“نكاح المتعة“ مع قوات الحشد.. تفاصيل جديدة بشأن اغتيال رجل دين في إيران

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف صديق الشاب الإيراني بهروز حاجيلو، عن الأسباب التي دفعت الأخير إلى اغتيال رجل دين في مدينة همدان غرب البلاد.

View this post on Instagram

كشف صديق الشاب الإيراني بهروز حاجيلو، عن الأسباب التي دفعت الأخير إلى اغتيال رجل دين في مدينة همدان غرب البلاد. . وكان حاجيلو أطلق، أمس السبت، النار على رجل الدين الشيخ مصطفى قاسمي، ما أدى إلى مقتله، فيما أعلنت قوات الشرطة الإيرانية، يوم الأحد، أنها تمكنت من قتل حاجيلو. . وتداول ناشطون إيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو قالوا إنه لصديق حاجيلو، قال فيه إن "الدافع الذي جعله يغتال قاسمي، هو دعوة الأخير للنساء الإيرانيات إلى ممارسة النكاح المنقطع (المتعة لدى الشيعة) مع قوات الحشد الشعبي العراقي التي دخلت محافظة خوزستان بذريعة إغاثة منكوبي الفيضانات الأخيرة". . #إرم_نيوز #اغتيال #رجل_دين #شيعة #العراق #إيران #قتل #جرائم #مصطفى_قاسمي #نكاح_المتعة #الحشد_الشعبي #فيضانات #خوزستان #ترند #اكسبلور #لايك #تفاعل #trends#iraq #iran

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وكان حاجيلو أطلق، أمس السبت، النار على رجل الدين الشيخ مصطفى قاسمي، ما أدى إلى مقتله، فيما أعلنت قوات الشرطة الإيرانية، يوم الأحد، أنها تمكنت من قتل حاجيلو.

وتداول ناشطون إيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو قالوا إنه لصديق حاجيلو، قال فيه إن ”الدافع الذي جعله يغتال قاسمي، هو دعوة الأخير للنساء الإيرانيات إلى ممارسة النكاح المنقطع (المتعة لدى الشيعة) مع قوات الحشد الشعبي العراقي التي دخلت محافظة خوزستان بذريعة إغاثة منكوبي الفيضانات الأخيرة“.

وأكد صديق حاجيلو أن ”الدافع الرئيس وراء الاغتيال كان الدفاع عن المرأة الإيرانية“.

فيما قال ناشطون آخرون أن ”حاجيلو تأثر بدعوة الفنانة والممثلة الإيرانية البارزة مهناز أفشار التي انتقدت دعوة رجل الدين الإيراني الذي طالب الفتيات بممارسة الجنس مع قوات الحشد الشعبي العراقي“.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، يوم الأحد، عن قائد شرطة مقاطعة همدان اللواء كامراني صالح، قوله، إن ”قوات الشرطة تمكنت من التعرف على هوية الشخص الذي اغتال أحد رجال الدين قرب إحدى الحوزات العلمية“.

وقال اللواء صالح إن اثنين من رجال الشرطة أُصيبا في الاشتباك مع الجاني.

وانتقد المرشد الإيراني علي خامنئي، يوم الأحد، ظاهرة تجارة الأسلحة في الفضاء الإلكتروني، داعيًا قوات الشرطة إلى معالجة هذه الحالات.

وقال خامنئي خلال استقباله قادة قوات الشرطة، إن ”المهاجم الذي قتل رجل دين بالرصاص في مدينة همدان غرب إيران، يوم السبت، نشر صوره مع أربع بنادق مختلفة عبر صفحته على إنستغرام قبل القتل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com