رغم صدور قرار بالإفراج عنهما.. إيران ترفض الإفراج عن اثنين من علماء السنة – إرم نيوز‬‎

رغم صدور قرار بالإفراج عنهما.. إيران ترفض الإفراج عن اثنين من علماء السنة

رغم صدور قرار بالإفراج عنهما.. إيران ترفض الإفراج عن اثنين من علماء السنة

المصدر: إرم نيوز

رفضت السلطات الإيرانية، الإفراج عن اثنين من علماء الطائفة السنية يقبعان في السجن المركزي لمدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، رغم صدور قرار من إدارة السجن بإطلاق سراحهما.

وذكرت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، يوم الاثنين، أن ”السلطات الأمنية رفضت الإفراج عن الشيخ مولوي أمان الله بلوشي، وعبدالرحيم كوهي، بعد أن قررت إدارة السجن إطلاق سراحهما في الأيام الماضية“، مشيرة إلى أن ”السلطات وجهت لهما تهمًا أمنية جديدة“.

ونقلت المنظمة عن مصادر حقوقية أن ”المزاعم الأمنية الجديدة ضد اثنين من علماء السنة أعاقت عملية الإفراج عنهما بكفالة كانت مقررة بمبلغ 50 مليار ريال إيراني“.

وأشارت المصادر إلى أن ”الشيخ مولوي أمان الله بلوشي، وعبدالرحيم كوهي، تم نقلهما أمس الأحد إلى سجن ايفين شمال العاصمة طهران الذي يعد من أخطر السجون في إيران“.

والشيخ مولوي أمان الله بلوشي يعد أحد أساتذة المعهد الديني للطائفة السنية بمدينة ”سرباز“ التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان، فيما يتولى الشيخ عبدالرحيم كوهي، هو مدير معهد العلوم الدينية في المدينة ذاتها، وتم اعتقالهما في 19 نوفمبر 2015.

وتشير التقديرات إلى أن نسبة البلوش في إيران 2% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم 88 مليونًا، وغالبية البلوش ينتمون للمذهب السني، بحسب إحصائيات رسمية.

وتعاني الأقليات العرقية في إيران من الاضطهاد والتهميش بحسب تقارير لمنظمات دولية حقوقية، ويشكو أبناء السنة في إيران من الاضطهاد والمضايقات من قبل النظام وأجهزته الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com