عقب حادثة الطائرة الإثيوبية.. بريطانيا تمنع مرور طائرات ”بوينغ 737“ بمجالها الجوي

عقب حادثة الطائرة الإثيوبية.. بريطانيا تمنع مرور طائرات ”بوينغ 737“ بمجالها الجوي

المصدر: الأناضول

أمرت هيئة الطيران المدني البريطانية، اليوم الثلاثاء، بمنع جميع الطائرات من طراز ”بوينغ 737 ماكس – 8“ من المرور بالمجال الجوي للبلاد، عقب حادث تحطم طائرة إثيوبية من نفس الطراز.

وقالت الهيئة في بيان نقلته وسائل إعلام محلية: ”كإجراء احترازي، يتم منع مرور طائرات بوينغ ماكس 737 ماكس – 8 بمجالنا الجوي، حتى إشعار آخر“.

وكانت 9 دول و4 شركات طيران عملاقة أمرت بتعليق استخدام ذلك الطراز من طائرات بوينغ الأمريكية، منذ حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية التي راح ضحيتها 157 شخصًا.

ويوم أمس الإثنين، أعلنت كل من إثيوبيا والصين وإندونيسيا، وشركة طيران جنوب إفريقية، تعليق استخدام الطائرات المذكورة في إطار ”ضمان حفظ الأمن“، بعد حادثة الطائرة الإثيوبية التي وقعت الأحد.

ولاحقًا، انضمت ألمانيا وماليزيا وسنغافورة والمكسيك وأستراليا، وسلطنة عُمان، وشركات طيران برازيلية وهندية وكورية جنوبية، إلى تلك الدول في تعليق استخدام ذاك الطراز من الطائرات.

من جهتها، قالت شركة بوينغ إن لديها ”ثقة تامة“ في سلامة أسطول طائراتها من طراز 737 ماكس رغم تعرض هذا الطراز لحادثين أسفرا عن سقوط قتلى منذ أكتوبر تشرين الأول وزيادة عدد الهيئات التنظيمية التي علقت استخدام هذه الطائرات في أنحاء العالم.

وقالت بوينغ: ”ندرك أن الهيئات التنظيمية والزبائن اتخذوا قرارات اعتقادا منهم بأنها الأكثر ملائمة لأسواقهم الداخلية“، مضيفة أن إدارة الطيران الاتحادي الأمريكية ”لم تتخذ أي إجراء إضافي في هذا التوقيت وإنه بناء على المعلومات المتاحة حاليا فليس لدينا ما يدعو لإصدار توجيهات جديدة لشركات الطيران“.

وتسببت حادثة الطائرة الإثيوبية بتدهور أسعار أسهم الشركة، إذ فقدت 13% من قيمتها، الإثنين، في أكبر انخفاض في أسعار أسهم الشركة منذُ عقدين تقريبًا.

والأحد، قالت الخطوط الجوية الإثيوبية، التي تتبع لها الطائرة المنكوبة، في بيان: إن 157 شخصًا كانوا على متن الطائرة لقوا مصرعهم جميعًا، مشيرة إلى أن الضحايا ينتمون لـ35 جنسية مختلفة.

وتحطمت الطائرة قرب بلدة بيشوفتو (جنوب شرق العاصمة أديس أبابا)، عندما كانت في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي.