فنزويلا.. غوايدو يقود مسيرة في العاصمة لمواصلة الضغط على مادورو

فنزويلا.. غوايدو يقود مسيرة في العاصمة لمواصلة الضغط على مادورو

المصدر: رويترز

يستعد زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو اليوم السبت، لقيادة مظاهرة حاشدة في العاصمة كراكاس لمواصلة الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو لدفعه للتنحي.

وتأتي هذه المسيرة بينما تحاول السلطات إعادة الكهرباء بعد أسوأ انقطاع للتيار في البلاد منذ عشرات السنين.

وغرقت فنزويلا في ظلام دامس الخميس، فيما وصفه الحزب الاشتراكي الحاكم بأنه عمل تخريبي بإيعاز من الولايات المتحدة، وقال عنه منتقدون من المعارضة إنه نتاج عقدين من الفساد وسوء الإدارة.

وقالت جماعتان معنيتان بالدفاع عن حقوق الإنسان وتركزان على المجال الصحي، إن انقطاع التيار ساهم في وفاة رضيع وصبي أمس الجمعة؛ بسبب عدم قدرة المستشفيات على توفير طاقة كهربائية احتياطية كافية، ولم تعلق السلطات على الأمر.

وكتب غوايدو، الذي اعترفت به أغلب الدول الغربية رئيسًا شرعيًا مؤقتًا للبلاد، في تغريدة على ”تويتر“ مساء أمس الجمعة: ”أدعو الشعب الفنزويلي إلى التظاهر في الشوارع ضد النظام الفاسد غير المؤهل والغاصب، الذي ترك بلادنا تغرق في الظلام“.

ونشرت السلطات قوات الشرطة في شارع كراكاس الذي من المقرر أن يتم فيه تنظيم مسيرة المعارضة.

ودعا الحزب الاشتراكي إلى خروج مسيرة مضادة اليوم السبت، للاحتجاج على ما يصفه بأنه أسلوب استعماري من الولايات المتحدة، التي فرضت عقوبات صارمة على قطاع النفط في محاولة لقطع مصادر التمويل لحكومة مادورو.

وظلت أغلب المناطق في البلاد دون كهرباء بعد انقطاع التيار الخميس، ما دفع الحكومة إلى إلغاء الدراسة وتعطيل العمل.

وانزلقت فنزويلا إلى أتون أزمة سياسية حادة منذ أن فعّل غوايدو بندًا في الدستور، لإعلان نفسه رئيسًا مؤقتًا في يناير/ كانون الثاني، رافضًا نتيجة انتخابات جرت في 2018 فاز فيها مادورو واعتبرها مزورة.

وتعاني فنزويلا بالفعل من تضخم هائل، ونقص شديد في السلع الأساسية.

ويقول مادورو إن غوايدو دمية في يد واشنطن، ورفض إعلانه لنفسه رئيسًا، ووصف الخطوة بأنها محاولة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسيطرة على ثروة فنزويلا النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com