مسؤول إيراني: تدخلات الأجهزة الأمنية في السياسة الخارجية أحد أسباب استقالة ظريف‎ – إرم نيوز‬‎

مسؤول إيراني: تدخلات الأجهزة الأمنية في السياسة الخارجية أحد أسباب استقالة ظريف‎

مسؤول إيراني: تدخلات الأجهزة الأمنية في السياسة الخارجية أحد أسباب استقالة ظريف‎

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

اعتبر نائب رئيس البرلمان الإيراني، علي مطهري، أن تدخل الأجهزة الأمنية في السياسة الخارجية أحد أسباب إعلان وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، استقالته من منصبه.

وقال مطهري، اليوم الثلاثاء، على هامش جلسة البرلمان: ”إنني لا أعلم أسباب استقالته (ظريف) من وجهة نظره، ولكن بشكل عام فإن السبب الرئيس لهذه الخطوة هو تدخلات الأجهزة غير المسؤولة في السياسة الخارجية للبلاد“، وفقًا لما ذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“.

وأضاف نائب رئيس البرلمان الإيراني أن ”وزارة الخارجية هي المسؤولة عن السياسة الخارجية طبقًا للدستور، في حين أنها لا تتمتع بالاستقلال الكافي، لذلك من الطبيعي أن يشعر (ظريف) بأن العوائق أمامه ولا يستطيع إنجاز عمله“.

ورأى مطهري أنه ”من المستبعد أن يقبل روحاني استقالة ظريف من وزارة الخارجية، حيث لا يوجد لدينا بديل عنه“، وفق تعبيره.

وعلق البرلماني الإيراني على استقالة ظريف بقوله: ”كان يجب على رئيس الجمهورية أن يتصدى للتدخلات في عمل الخارجية منذ بداية مجيء حكومته، وألا يسمح بتدخل القوات الأمنية وغيرها في السياسة الخارجية، وعليه أن يدافع عن حقوق وزارة الدفاع كونه الرئيس التنفيذي“.

وأعلن 150 نائبًا في البرلمان الإيراني، عبر عريضة موقعة، دعمهم لبقاء وزير الخارجية المستقيل محمد جواد ظريف في منصبه.

وحول قبول استقالة ظريف من رئاسة الجمهورية الإيرانية، نفى مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، مساء الإثنين، صحة ما نقلته بعض التقارير الإخبارية عن قبول الرئيس الإيراني حسن روحاني استقالة وزير الخارجية.

وكشفت كلمة للرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، صحة التقارير السابقة المشيرة إلى أن استقالة وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف جاءت بسبب عدم  إبلاغه بزيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، أمس الإثنين.

ونقلت وكالة فارس المحلية عن مصدر مطلع في الخارجية الإيرانية في وقت سابق، أن “سبب استقالة ظريف هو عدم التنسيق معه في مكتب الرئيس روحاني بشأن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد“، مرجحًا أن يعود ظريف للحكومة.

وأعلن جواد ظريف، مساء أمس الإثنين، استقالته من منصبه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل ”إنستغرام“، إذ كتب: أتقدم بخالص اعتذاري لعدم قدرتي على مواصلة العمل، وعن جميع أوجه القصور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com