اللوبي الإسرائيلي في أمريكا يهاجم تحالف ”الليكود“ مع أحزاب اليمين المتطرف – إرم نيوز‬‎

اللوبي الإسرائيلي في أمريكا يهاجم تحالف ”الليكود“ مع أحزاب اليمين المتطرف

اللوبي الإسرائيلي في أمريكا يهاجم تحالف ”الليكود“ مع أحزاب اليمين المتطرف

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

شنت لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية ”أيباك“ هجومًا ضد التحالف اليميني المتطرف الذي تشكل في الأيام الأخيرة بين حزب ”الليكود“ وحزب ”البيت اليهودي“.

وكان التحالف قد توصل بدوره إلى اتفاق مع أحزاب ترى ”أيباك“ أنها عنصرية، وتقول إنها تمتنع عن التعامل معها.

ويدور الحديث عن حزب يحمل اسم ”الجبهة الوطنية اليهودية“، وهو حزب يميني راديكالي يرأسه الناشط السياسي المتطرف باروخ مارزل، والذي يشتهر بحملاته المناهضة لزواج الفتيات اليهوديات من فلسطينيين.

وأصدرت لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية ”أيباك“ بيانًا أمس، تضامنًا مع ما يسمى المؤتمر اليهودي الأمريكي ”AJC“، أدان التحالفات التي حدثت داخل اليمين الإسرائيلي.

 وذكر البيان أن هناك سياسات تمتد منذ سنوات طويلة، تعارض عقد اجتماعات مع أعضاء حزب ”عوتسما يهوديت“، الحزب ”العنصري“ الذي يستحق الإدانة، بحسب البيان.

وشهدت الأيام الأخيرة مصادقة الأمانة العامة لحزب ”البيت اليهودي“ – وهو الحزب الذي شهد مؤخرًا انشقاق رئيسه، وزير التعليم نفتالي بينيت، ونائبته وزيرة العدل أيليت شاكيد – على اتفاق مع حزب ”عوتسما يهوديت“ بشأن خوض الانتخابات العامة المقبلة ضمن قائمة انتخابية موحدة. وجاءت المصادقة بأغلبية ساحقة من قبل أعضاء الأمانة العامة مقابل رفض 10 أعضاء فقط.

وعقب هذه الخطوة، التي أيدها أيضًا حزب ”الاتحاد القومي“ اليميني المتطرف، برئاسة عضو الكنيست بتسليئيل سموتريتش – وهو الحزب الذي توصل أيضًا لاتفاق تحالف مع ”البيت اليهودي“ برئاسة الحاخام رافي بيرتس، في الأيام الأخيرة – أصدر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بيانًا أعرب خلاله عن ترحيبه بالخطوة، كما اتفق معهما على خوض الانتخابات المقبلة ضمن قائمة مشتركة تضم ”الليكود“ وأحزاب اليمين المتطرف التي أعلنت توحدها.

وتعهد نتنياهو بتحصين أحد نواب اليمين الموحد في المركز الـ 28 ضمن القائمة الانتخابية، كما تعهد بمنح هذا التحالف حقيبتين وزاريتين حيويتين، فضلًا عن اتفاق ضمني بعدم قيام أي من أحزاب اليمين بمهاجمة بعضهم البعض حفاظًا على صلابة هذه الكتلة، التي يبدو أنها تواجه منافسة شديدة بعد صعود شعبية تحالف ”أزرق – أبيض“ الجديد، بين حزبي ”حوسن ليسرائيل“ برئاسة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس، وحزب ”ييش عاتيد“ برئاسة يائير لابيد.

في غضون ذلك، نقلت صحيفة ”معاريف“، السبت، عن لابيد قوله إن رئيس الوزراء نتنياهو ”على استعداد للمخاطرة بالديمقراطية من أجل مصلحته“، وذلك في معرض تعليقه على الانتقادات التي وجهتها لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية ”أيباك“ أمس.

وذكر الرجل الثاني في تحالف ”أزرق – أبيض“ أن إسرائيل بالنسبة لنتنياهو ”تأتي بعد مصلحته السياسية“، منتقدًا تسببه في خلافات مع من يعتبرهم أفضل أصدقاء إسرائيل، ومعتبرًا أن رئيس الوزراء تسبب بأضرار هائلة لسمعة إسرائيل أمام العالم، وقال إن نتنياهو على استعداد للمخاطرة بالديمقراطية من أجل مصلحته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com