إلغاء قمة ”فيشغراد“ في إسرائيل بعد مقاطعة بولندا والتشيك

إلغاء قمة ”فيشغراد“ في إسرائيل بعد مقاطعة بولندا والتشيك

المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، إن قمة ”فيشغراد“، التي كان من المقرر عقدها في القدس المحتلة، تم إلغاؤها، بعد إعلان بولندا مقاطعتها للقمة رسميًا، إثر تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والقائم بأعمال وزارة الخارجية الإسرائيلية، يسرائيل كاتس، حول دور بولندا في المحرقة النازية ومعاداتها السامية.

ونقلت قناة i24 news الإسرائيلية، عن مصدر إسرائيلي مسؤول، قوله إن ”القمة ألغيت، بعد مقاطعة البولنديين لها، وإعلانهم عدم المشاركة في مؤتمر القمة الخماسي، والذي كان من المقرر عقده في مدينة القدس المحتلة اليوم وغدًا“.

وأضاف المسؤول: أن ”جمهورية التشيك، أعلنت تضامنها مع بولندا، وقاطعت المؤتمر“، مشيرًا إلى أنه ”من المنتظر أن يحضر كل من رئيسي هنغاريا وسلوفاكيا إلى إسرائيل؛ لعقد لقاءات ثنائية مع نتنياهو“.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية بارزة، تصريحات لنتنياهو، عندما كان في زيارة رسمية لبولندا الخميس الماضي، تحدث فيها عن ”تعاون بولنديين مع الألمان“ عندما وقعت أحداث المحرقة النازية، الأمر الذي دفع وزارة الخارجية البولندية لاستدعاء السفيرة الإسرائيلية لديها، لكن نتنياهو أوضح أن تصريحاته ”تم تحريفها“.

واستدعت الخارجية البولندية، سفيرة إسرائيل في بولندا للمرة الثانية، لتوبيخها بعد تصريحات للقائم بأعمال وزارة الخارجية الإسرائيلية، قال فيها إن ”البولنديين رضعوا اللاسامية من حليب أمهاتهم“.

وعرضت إسرائيل استضافة قمة تجمع رؤساء وزراء مجموعة فيشغراد، التي تضم أربع دول في أوروبا الوسطى هي: بولندا، والمجر، والتشيك، وسلوفاكيا؛ لتعزيز علاقاتها مع دول في الاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com